إحدى النساء البهائيات بالعاصمة صنعاء

الجمعة, 08 يناير, 2021 10:20:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع

 
قالت مصادر قضائية وأخرى صحفية، إن مليشيا الحوثي ستستأنف السبت المقبل محاكمات لناشطين من الطائفة البهائية بالعاصمة صنعاء، ومن المحتمل أن يصدر بحقهم عقوبات شديدة ومتنوعة . 
وهي خطوة حسب مراقبين من شأنها إثارة ردود فعل حقوقية ودولية واسعة تنديد بالإجراء القضائي الأحادي القمعية على أساس المعتقد. 
 
ويطلب الحوثيون مبالغ كبيرة من الطائفية البهائية إلى جانب محاولة للكشف عن كل التفاصيل المتعلقة بحياتهم وأموالهم وعلاقاتهم الخارجية وكذا مطالبتهم بالعمل معهم داخل وخارج البلاد.   
 
وأفاد بيان صادر عن مبادرة يمنية للدفاع عن حقوق البهائيين، أن 24 شخصا من أبناء الطائفة، سيخضعون منذ السبت المقبل لسلسلة جلسات أمام محكمة أمن الدولة (مسمى جديد للمليشيا). 
 
وسبق للحوثيين أن حاكموا زعيم الطائفة البهائية وعدد من المرافقين ومن أبناء الطائفة وصدرت بحقهم أحكام مختلفة إضافة إلى الإفراج بضغوط دولية على بعضهم. 
 
وحذرت المبادرة الحقوقية، من تسخير القضاء لارتكاب جريمة إبادة جماعية بحق المجتمع البهائي في اليمن، والإصرار على انتهاك القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي صادق عليه اليمن وأكد العمل بموجبه وفق المادة السادسة من الدستور.
 
ودعا البيان الى إنهاء إجراءات الدعوى الجزائية وإلغاء قرار الحجز على أموال البهائيين، والإقرار بأحقية المنفيين منهم، والعودة إلى أرض الوطن دون أدنى اعتراض. 
 
كما يلزم ذلك الاحتفاظ بكافة الحقوق الشرعية والقانونية بما في ذلك حق مقاضاة كل من ارتكب بحقهم آية جريمة أو انتهاك. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء