قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين     محافظ مأرب يترأس اجتماعا طارئا للجنة الأمنية حول مستجدات المحافظة    

الخميس, 31 ديسمبر, 2020 10:35:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

أدان جزب التجمع اليمني للإصلاح حادثة استهداف مطار عدن الدولي أمس الأربعاء، واصفا إياها بالعملية بالإرهابية الجبانة. 
 
وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة للحزب، إن العملية الإرهابية وما تبعها من استهداف بالطيران المسير على قصر معاشيق مكان تواجد الحكومة، تعد جريمة إرهابية يجب كشفها ومعاقبة المسؤولين عنها. 
 
وشدد على ضرورة سرعة قيام اللجنة التي شكلها رئيس الجمهورية للتحقيق في الهجوم، لإنجاز أعمالها بأسرع وقت. 
 
 وأشار إلى أن ما يجري في اليمن هي نتيجة لما حصل من انقلاب ٢٠١٤، وتتحمل مليشيا الحوثي التداعيات الكارثية والتي تشير كل الدلائل على أنها الجهة التي قامت بالهجوم الإرهابي الأخير على مطار عدن الدولي. 
 
وعبّر المصدر عن استنكاره الشديد للتصريحات المغرضة واللا مسؤولة التي أطلقها البعض والتي تعمل على تضليل وتتويه الرأي العام والمجتمع الدولي عن المجرم الحقيقي، والتغطية على القتلة الذين طالت صواريخهم مطار عدن، وسفكت دماء المدنيين ودمرت منشآتهم إذْ لا مستفيد من هذا التضليل المتعمد إلا ميليشيا الحوثي التي وجدت نفسها أمام حالة إجماع وطني كبير عبرت عنه تصريحات الحكومة والقوى السياسية؛ إلا أن هذه الأصوات النشاز هي التي أمدّت الانقلاب بطوق النجاة وقدمت له المساعدة كي تخرجه من هذا الحصار.
 
وحذر المصدر من خطورة هذه المواقف المندفعة باتجاه تزييف الحقائق ومجانبة العقل والمنطق وعلى الحكومة والتوافق الوطني الداعم للشرعية، والذي لا يخدم سوى مليشيا الحوثي الإيرانية التي غاظها توحيد قوى الشرعية وعودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة وهي التي سعت وتسعى جاهدة لوضع العقبات أمام اتفاق الرياض، فيما تأتي هذه التصريحات المضللة  لتقديم الدعم له بشكل يدعو للاستغراب خاصة أنهم بهذه التصريحات  يمضون على  العكس من اتفاق الرياض الذي رعاه الأشقاء في المملكة العربية السعودية وبذلوا جهوداً كبيرة لإنجازه على الأرض.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء