ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم     السلالية.. العنف والتمييز العنصري     الملك سلمان يلتقي سلطان عمان والإعلان عن مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين     مسؤول في الجيش: المعركة مستمرة في البيضاء ومأرب والجوف بإشراف وزارة الدفاع    

الأحد, 20 ديسمبر, 2020 11:56:00 مساءً

اليمني الجديد - عبدالباري علي

الكثير لفت نظره طريقة تعاطي الأستاذ عبدالواسع شداد مدير عام مكتب التربية والتعليم بمحافظة تعز مع استشهاد نجله حمزة.
 
وحيث أنه لم يقطع برنامجه الوظيفي في زيارات المراكز الاختبارية، ولم يتوقف عن حضور دوامه الرسمي في المكتب.
 
وخلال تدشينه اليوم للامتحانات الفصلية يعلق على استشهاد نجله بالقول:  "لن أبكي ولدي الشهيد حمزة بل أهنيه واستقبل التهاني، فمسؤولياتنا أكبر وغاياتنا أعظم فنحن نناضل في صف الوطن ومن أجل حماية كافة المكتسبات الوطنية وحرية وكرامة الوطن والمواطن وبالتالي فالتضحيات جسيمة والثمن باهظ. 
 
ولن نتوقف عن نضالاتنا من أجل الجمهورية، ولن نتخلى عن مبادئ الحرية، وميدان التحرير بالدم لا يختلف عن ميدان التحرير بالقلم، وكلنا سواء في امتحان حب الوطن وولدي الشهيد البطل حمزة مثل غيره من الأبطال".
 
هكذا هي قصة تعز مع الصمود والإباء والثبات والإصرار على صناعة المعجزة والبطولة معا.
 
وحيث أن صلابة مثل هكذا موقف لم يعد غريبا. لقد أصبح أمرا مألوفا نراه ونشاهده في العديد من المواقف مما ضاعف من مشهد الدهشة والعظمة، وباتت رسائله تصل جميع الأطراف بما في ذلك الطرف الحوثي ذاته بوصفه الطرف المنقلب المعتدي والذي يدير معركة عدوان غاشم طيلة ست سنوات، وبكل ما يملك من مخزون سلاح جبار وترسانة دعم غير محدود.
 
إلا أن تعز بأبطالها ورجالاتها ونسائها وبما تمتلك من إرادة وعزم وإصرار استطاعت أن تدحر كل ذاك البغي. لقد اتقنت دور البطولة ولقنت المليشيا دروسا عصيبة ذاقت بها مرارة العلقم وتجرعت الموت على أسوار وفيافي قفار وضواحي تعز الصخرة الفولاذ.
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء