الأحد, 20 ديسمبر, 2020 10:51:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

توفي الداعية حسن الذاري، أحد مؤسسي حزب الإصلاح عن عمر ناهز 89 عاما، بالتزامن مع وفاة قيادي أخر هو مدير المكتب التنفيذي لمحافظة الحديدة الشيخ العلامة حسن صغير حمود يغنم. 
 
وقضى الباحث الإسلامي المخضرم الذاكري، معظم حياته في الحقل التربوي والتعليمي، إلى جانب أنه أبرز مؤلفي كتب السيرة النبوية في المناهج التعليمية اليمنية.
 
ونعى حزب التجمع اليمني للإصلاح رحيل الذاري بوصفه "أحد مؤسسيه المخلصين"، الذي "كان رفيقاً لأبي الأحرار محمد محمود الزبيري نضالا وأدبا وشعرا، وصدر له عدد من الدواوين الشعرية" وفق البيان.  
 
في السياق، نعت الأمانة العامة في بيان الشيخ يغنم وقالت "لقد فقد التجمع اليمني للإصلاح، والوطن عامة، علما من الأعلام الميامين، وقائدا من القيادات النجباء الأبرار، وواحداً من الرجال الأفذاذ الذين سخروا أنفسهم لخدمة الوطن في مختلف الظروف والمراحل".
 
وأضافت الأمانة العامة "لقد كان الفقيد رحمه الله، أحد حاملي مشاعل التنوير، وأسهم بكل طاقته في رفد ميدان العلم والمعرفة والتربية من خلال عمله في مجال التربية والتعليم، واسهم في غرس قيم الحرية والعدالة، وتعزيز الهوية الوطنية، وتنشئة جيل جمهوري وطني لا يزال شاهداً على كل الجهود والطاقات التي بذلها الفقيد".
 
وأشارت الأمانة العامة إلى اسهامات الراحل في المجال السياسي، إذ كان يرحمه الله أحد الأعضاء المنتخبين في مجلس النواب وقام بدوره كممثل للشعب على أكمل وجه في محاربة الفساد واصلاح الاختلالات في المجالات المختلفة.
 
وتقدمت الأمانة بخالص العزاء والمواساة إلى أسرة الفقيد الراحل، وكافة رفاقه ومحبيه، ولقيادة الإصلاح وكوادره في محافظة الحديدة وكل أرجاء الوطن، سائلين المولى عز وجل أن يخلفه علي الجميع بخير وان يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه ورفاقه ومحبيه الصبر
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء