السبت, 19 ديسمبر, 2020 09:00:00 مساءً

اليمني الجديد - جبر صبر

أكد المدير التنفيذي للهيئة المدنية لضحايا تفجير المنازل، أن مليشيا الحوثي قامت خلال الفترة الماضية بتفجير أكثر من (٨١٦) منزلاً في مختلف محافظات الجمهورية. 
 
وقالت الهيئة، إن المحافظات الأكثر تضرراً هي مدينة تعز بعدد (١٥١) منزلا تليها محافظة البيضاء (124منزلاً) ثم محافظة إب (120منزلاً). 
 
وأشارت خديجة علي في حوارها مع صحيفة 26 سبتمبر" أن الخسائر كبيرة جداً تقدر بالمليارات لأن أغلب المنازل فجرت مع أثاثها".
 
ونوهت بأن الخسارة الكبرى هي الخسائر النفسية والمعنوية لدى أصحاب المنازل وذويهم نظراً لتشريدهم وتجريدهم من مساكنهم ومأواهم والذين ظلوا طوال حياتهم يسعون لبنائها. 
 
واعتبرت مدير هيئة ضحايا تفجير المنازل، تفجير المنازل انتهاكاً لحقوق الإنسان، واعتداءً صارخاً لأهم مبادئ القانون الدولي"، مضيفةً:" إذا كانت القوانين حرمت تفتيش المنازل، فكيف بتفجيرها !!"
 
ويستعد المواطنون لرفع دعاوي قضائية لمحاكمة من قاموا بتلك الجرائم، وتعويض من فجرت منازلهم".
 
وأشارت بأن دوافع مليشيا الحوثي لتفجير المنازل ودور العبادة، يعود إلى تاريخ هذه الجماعة حيث هذه الجريمة متأصلة في سلوكها، وتعتبرها وسيلة للانتقام من الخصوم، وتخويف وترهيب الآخرين، فضلاً عن التجريف السكاني لإيجاد تغيير ديمغرافي، وإيجاد مناطق خاصة لا تعارض فكرها، إضافةً إلى ضرب المكانة الاجتماعية لمن فجرت منازلهم"
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء