دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين     الحكومة تدعو المجتمع الدولي دعم اليمن سياسيا واقتصاديا    

الاربعاء, 16 ديسمبر, 2020 10:05:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

عقدت هيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل البرلمانية، اليوم اجتماعا مع رئيس الوزراء المُكلف الدكتور معين عبدالملك، للوقوف أمام التطورات الراهنة وفي مقدمتها الأوضاع الاقتصادية وخطط وقف تدهور أسعار العملة الوطنية، والمعالجات العاجلة المطلوب تنفيذها. 
 
واستعرض الاجتماع برئاسة رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، الأولويات العاجلة لحكومة الكفاءات السياسية الجديدة المتوقع اعلانها قريبا وعودتها إلى العاصمة المؤقتة عدن لممارسة عملها وتنفيذ المهام المناطة بها وفي مقدمتها التركيز على تحسين حياة ومعيشة المواطنين، والدور التكاملي مع البرلمان والدعم المطلوب من الأشقاء والأصدقاء لإنجاح خططها. 
 
وشدد الاجتماع على ضرورة تضمين برنامج الحكومة الجديدة المقرر عرضه على البرلمان إجراءات واصلاحات في مختلف المجالات بينها تنمية الموارد وتعزيز الرقابة والمحاسبة وتفعيل مؤسسات الدولة، إضافة إلى توحيد الصف الوطني في معركة استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي، ودعم جبهات القتال.
 
وأقر الاجتماع الخطوات المقبلة لأليات التنسيق بين الحكومة الجديدة والبرلمان، خاصة فيما يتصل ببرنامج الحكومة وخطة عملها والدعم المطلوب في إطار التكامل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.
 
وفي مستهل الاجتماع أكد رئيس مجلس النواب أن تشكيل الحكومة الجديدة سيعيد الأمل للمواطنين بما تحمله من برنامج عملي ورؤية واضحة لمعالجة الوضع الاقتصادي ووقف تدهور أسعار صرف العملة الوطنية.. مؤكدا أن الحكومة الجديدة ورئيسها تحظى بدعم القيادة السياسية ومجلس النواب والاحزاب والمكونات السياسية والمجتمعية وتفاؤل شعبي واسع. 
 
ولفت إلى أن البرلمان سيقف مع الحكومة الجديدة ورئيسها في كل الخطوات، باعتبارها محل ثقة كبيرة والتي يعقد عليها المواطنين امالا واسعة وعليها أن تكون بمستوى المسؤولية، منوها بالرؤية الواضحة التي يحملها رئيس الوزراء والدور المعول عليه في تصحيح الاخطاء وتصويب المواقف من أجل إعادة الآمال والطموحات للشعب اليمني على امتداد الوطن وتخفيف معاناته جراء الانقلاب والحرب الحوثية. 
 
بدوره قدم رئيس الوزراء المكلف لهيئة رئاسة مجلس النواب ورؤساء الكتل البرلمانية، تقريرا شاملا عن مختلف الأوضاع العسكرية والسياسية والاقتصادية، والأسباب التي ادت الى انهيار أسعار الصرف والمعالجات الاولية التي تم تنفيذها خلال الأيام الماضية واثمرت في كبح جماح التدهور.. مؤكدا ان ما حدث من اضطراب في أسعار الصرف مؤخرا ليس له عوامل اقتصادية مبررة بقدر ما هو ناتج عن مضاربات موجهة وصراع مصالح تستهدف الاضرار بالاقتصاد الوطني ومعيشة المواطنين، وان الحكومة لن تتوانى عن اتخاذ كل ما يلزم لاستعادة الدورة النقدية بشكل صحيح.. موضحا ان برنامج الحكومة الجديدة سيركز على تصحيح كل الاختلالات والاخطاء التي رافقت الأداء المالي والنقدي وتفعيل منظومة النزاهة ومكافحة الفساد.
 




قضايا وآراء
غريفيث