ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم     السلالية.. العنف والتمييز العنصري     الملك سلمان يلتقي سلطان عمان والإعلان عن مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين     مسؤول في الجيش: المعركة مستمرة في البيضاء ومأرب والجوف بإشراف وزارة الدفاع    

الإثنين, 14 ديسمبر, 2020 11:17:00 مساءً

اليمني الجديد - مواقع

تحولت بيانات الأمم المتحدة إلى سلوك دائما في طمس الجرائم والتستر عليها من خلال هيئاتها العاملة في اليمن. 
 
حيث تتعامل الأمم المتحدة، غالبا مع الانتهاكات المتعلقة بالمدنيين، بإصدار بيانات فيه تعميمات لا تشير إلى الجناة والجهات الفعلية التي تقوم بالانتهاكات بشكل مباشر، ما يمثل موقفا متخاذلا تجاه الضحايا ومتستر تجاها الجناة الفعليين. 
 
مرات قليلة تشجعت الأمم المتحدة في إدانة جرام وانتهاكات متعلقة بالمدنيين،  وخاصة تلك المتعلقة بالتحالف فقط فيما الجرائم التي تتعلق بمليشيا الحوثي تكتفي بالصمت والتستر على الجريمة والحديث بشكل عام دون إيضاحات حول الجريمة ومن يقف خلفها. 
 
دانت الأمم المتحدة، قصف ملعب رياضي بمحافظة تعز، واصفة الهجوم بـ"المخجل والانتهاك المروع للقانون الإنساني والدولي".
 
صدر اليوم بيان للأمم المتحدة، لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية باليمن، بأن التقارير الأولية تشير إلى أن قصفاً مدفعياً أصاب في 12 ديسمبر مركزاً رياضياً بمدينة تعز ما أدى إلى مقتل أب وابنه وإصابة صبيين اثنين آخرين أثناء ممارستهم التمارين".
 
وأضاف البيان "أن هذه هي المرة الثانية خلال أسبوعين يسفر فيها قصف مدفعي عن سقوط العديد من الإصابات في صفوف الأطفال بمدينة تعز".
 
ونقل البيان عن "فيليب دميل" منسق الشؤون الإنسانية بالإنابة، قوله، "هذا هجوم مخجل يستهدف مدنيين في تعز، يستمر الأطفال في دفع ثمن باهظ في هذا الصراع، في كثير من الأحيان، يدفعون هذا الثمن بأرواحهم".
 
وأضاف "دميل" "هذا انتهاك مروع آخر للقانون الإنساني الدولي، نناشد أطراف النزاع للتقيد بالتزاماتهم والتوقف عن قتل وجرح المدنيين".
 
وكان لاعب كرة القدم السابق "ناصر الريمي" قتل ونجله وأصيب طفلان أخران، في قصف مدفعي لمليشيا الحوثيين استهدف ملعب لكرة القدم بمدينة تعز يوم السبت.
وبين الحين والأخر، تطلق المليشيا الحوثية المحاصرة لمدينة تعز، مقذوفات مدفعية ودبابات بشكل متعمد باتجاه الاحياء السكنية المزدحمة في مدينة تعز، ما أدى إلى مقتل وإصابة أكشر من 100 مدني وفقاً للأمم المتحدة.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء