الأحد, 06 ديسمبر, 2020 10:34:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

اتهم رئيس اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني، التحالف بقيادة السعودية بالوقوف وراء اغتيال الوزير في حكومة الحوثيين حسن زيد الشهر الماضي.  
 
وصف القيادي الاشتراكي يحيى منصور أبو أصبع، "من باعوا أنفسهم رخيصة مقابل مال سياسي مدنَّسْ من وراء الحدود" في إشارة إلى القتلة الذي نفذوا حادثة الاغتيال حسب وصفه. 
 
ودافع القيادي الاشتراكي، والبرلماني السابق خلال فعالية تأبينيه دعت لها حكومة الحوثيين في صنعاء اليوم الأحد، عن مواقف السياسي الراحل المثيرة للاختلاف، حسن زيد. 
 
وأوضح أبو أصبع، أن هذا الموقف الأخير لحسن زيد، بدا للبعض "مغايرا لتاريخه السياسي المعروف، غير أن مسارات الحرب والسياسة خلال هذه الفترة لم تستطع أن تثبت هذه المغايرة أو أن تدينها، فالرجل وقف بقوة ضد عاصفة الحزم باعتبارها عدوانا على اليمن" حد تعبيره منذ اللحظات الأولى.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء