المبعوث الأممي "غريفيث" كيف وضع العراقيل على طريق حل الأزمة في اليمن     ثورة اليمن.. من الحلم بالتغيير إلى الانتقام بالحرب الشاملة     انطلاق مفاوضات الأسرى والمختطفين بين الحكومة ومليشيا الحوثي في عمان     حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"    

الخميس, 03 ديسمبر, 2020 09:21:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

عقدت اللجنة الأمنية بمحافظة تعز اليوم، اجتماعاً استثنائياً برئاسة وكيل أول محافظة تعز عبد القوي المخلافي.
 
ووقفت اللجنة في اجتماعها الاستثنائي أمام عدد من القضايا والمستجدات الأمنية والعسكرية بالمحافظة. 
 
 وأقرت اللجنة في ختام اجتماعها العديد من القرارات الهامة أهمها: توقيف تراخيص البناء في جميع مديريات المحافظة وتراخيص حفر الآبار الجوفية ومحطات النفط والغاز لمدة سته أشهر قابل الزيادة.
 
 وتمثل هذه القضايا عامل رئيسي للمشاكل والاقتتال، فيما طالبت الجهات المعنية بعمل تقييم شامل لما تم استحداثه سابقاً وإحالة كل المخالفات للقضاء للبت فيها.
 
وصدر القرار الثاني، بعمل قائمة سوداء بأسماء المطلوبين أمنياً والفارين من وجه العدالة.
 
فيما القرار الثالث تمثل برفع توصية إلى السلطة القضائية في المحافظة بسرعة البت في القضايا الجسيمة، وإصدار الأحكام فيها بصورة عاجلة.
 
أما القرار الرابع هو اتخاذ الإجراءات القانونية قبل أي شخص يقوم بتأجيج الأوضاع واستغلال القضايا الجنائية استغلال سلبي وتوظيفها بطرقية غير أخلاقية ومثيرة للجدل وقيامه بنشر وفبركة الإشاعات الواهية والأخبار الكاذبة والمضللة التي من شأنها تقزم من دور السلطة والأجهزة الأمنية والعسكرية في المحافظة وتسعى إلى تشويه صورة تعز الجمالية أمام الرأي العام.
 
وتمثل القرار الخامس، بتجريم عملية قطع الطرقات العامة والفرعية تحت أي مطالب كانت ومعاقبة كل من يقوم بالتحريض أو المشاركة في إحداث الفوضى في المحافظة.
 
أما القرار السادس، تجريم استخدام الأطقم والآليات العسكرية في الاحتجاجات السلمية وتطويعها للاستغلال الشخصي سواء في القضايا الجنائية أو في الاعتداء على الأراضي العامة أو الخاصة بصدد الاستيلاء على ممتلكات المواطنين ونهب حقوقهم، أو محاولة العبث بالحق العام.
أما القرار السابع، فهو تجريم حماية المطلوبين أمنياً أو التستر عليهم ومعاقبة كل من يتواطأ معهم أياً كان منصبه أو موقعه واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.
 
أما القرار الثامن فهو تجريم عملية تهريب العملة والمشتقات النفطية أو غيرها من السلع والخدمات الأساسية إلى خارج المحافظة واتخاذ الإجراءات اللازمة حياله ومعاقبة كل من يقوم باحتكار المشتقات النفطية والمواد الغذائية في المحافظة.
 
القرار التاسع، تجريم كافة أشكال التحصيل المادي غير المشروع والعمل على تحييد جميع النقاط العشوائية في مداخل ومخارج المحافظة والتي تقوم بابتزاز المواطنين بطريقة غير مشروعة كما هو الحال أيضاً مع متهبشي جبايات الأسواق في المدينة وتوقيف كافة أنواع التحصيل غير القانونية وتوريدها إلى خزانة الدولة ومعاقبة المخالفين واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم.
 
القرار العاشر توقيف إطلاق النار في الأعراس والمناسبات واتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة واللازمة حيال ذلك.
 
القرار الحادي عشر، توقيف حركة الدراجات النارية من الثامنة مساءً وحتى السادسة صباحاً.
 
الثاني عشر، ترقيم كافة أنواع السيارات ومركبات النقل العام والخاص وترقيم الدراجات النارية واتخاذ الإجراءات اللازمة في حال المخالفة.
 
ثالث عشر، إلزام جميع الوحدات العسكرية والأمنية بترقيم كافة الأطقم العسكرية بالزي والرقم الرسمي المعتمد لدى كل وحدة ويميز كل وحدة عسكرية وأمنية عن الأخرى.
 
القرار الرابع عشر، تنفيذ جميع قرارات اللجنة الأمنية أعلاه وتطبيقها على أرض الواقع، وعلى الجهات المعنية اتخاذ الاجراءات لتنفيذ القرارات، وتتحمل كل جهة معنية المسئولية الكاملة في حال عدم التنفيذ.
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ