انتقادات واسعة لمسلسل "الاختيار2" واتهامه بتزوير وقائع أحداث الانقلاب في مصر     تقرير أممي حول قيود الحوثيين على المنظمات الإنسانية في اليمن     أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش    

الاربعاء, 02 ديسمبر, 2020 12:39:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

دعت منظمة رايتس رادار لحقوق الإنسان ومقرها أمستردام/هولندا مليشيات الحوثي الانقلابية للإفراج الفوري عن الصحافي توفيق المنصوري بعد تدهور حالته الصحية في سجن الأمن المركزي بصنعاء.
 
وقالت أسرة الصحافي توفيق المنصوري في بلاغ تلقت المنظمة نسخة منه، إن ابنها يعاني من أمراض الربو وضيق التنفس وروماتيزم في القلب والسكري والبروستات ومؤخراً بدأت تظهر عليه أعراض فشل كلوي، وأن الحوثيين يرفضوا السماح بإدخال العلاج أو نقله إلى المستشفى، بعد أن تدهورت حالته الصحية بشكل مريع.
 
وطالبت المنظمة مليشيات الحوثي نقل الصحافي المنصوري فوراً إلى المشفى لتلقي العلاج والعناية الصحية اللازمة ومتابعة حالته لمنع أي تدهور.
 
وجددت دعوتها بضرورة الإفراج الفوري وغير المشروط عن الصحافيين توفيق المنصوري وعبدالخالق عمران وحارث حميد وأكرم الوليدي، الذين أمضوا قرابة ست سنوات في سجون جماعة الحوثي المسلحة، داعية الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بالصحافيين وفي مقدمتهم الاتحاد الدولي للصحافيين للضغط أكثر على كافة الأطراف لتحييد الصحفيين عن أي صراع سياسي وعسكري قد يؤثر على سلامتهم وحياتهم.
 
ووفقاً لشهادات الخمسة الصحافيين المفرج عنهم مؤخراً، فإن الصحافيين المختطفين في سجون المليشيات، أُصيبوا بفيروس كورونا في سجن الأمن السياسي بصنعاء، وأنهم تُركوا في الزنازين ليواجهوا المصير المحتوم دون أية رعاية صحية أو وقائية لمكافحة الفيروس.
 
وناشدت رايتس رادار المنظمات الحقوقية الدولية لاتخاذ مواقف أكثر فاعلية وتأثير تجاه الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيين في اليمن، في مختلف المناطق، خاصة الانتهاكات التي تطال الصحافيين المعتقلين في سجون جماعة الحوثي منذ أكثر من خمس سنوات ونصف.
 
كما طالبت باستشعار المسؤولية القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه المعتقلين في السجون، واحترام الحريات الصحفية واحترام المواثيق الدولية التي التزمت بها الجمهورية اليمنية الخاصة بضمان حرية العمل الصحافي.
 
كما دعت المنظمة مكتب الممثل الأممي في اليمن مارتن غريفيث لاتخاذ موقف ملموس تجاه الصحافيين المختطفين والمهددة حياتهم بالإعدام في سجون جماعة الحوثي ومراعاة الاعتبارات الإنسانية التي يعانوها على مرأى ومسمع المجتمع الدولي الذي يفترض به حماية الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير.
 




قضايا وآراء
غريفيث