المبعوث الأممي "غريفيث" كيف وضع العراقيل على طريق حل الأزمة في اليمن     ثورة اليمن.. من الحلم بالتغيير إلى الانتقام بالحرب الشاملة     انطلاق مفاوضات الأسرى والمختطفين بين الحكومة ومليشيا الحوثي في عمان     حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"    

الثلاثاء, 01 ديسمبر, 2020 11:48:00 مساءً

اليمني الجديد - المصدرأونلاين

قالت الأمم المتحدة، إن الحرب في اليمن تسببت في وفاة ما يقدر بنحو 233 ألف شخص، بما في ذلك 131 ألفًا لأسباب غير مباشرة مثل نقص الغذاء والخدمات الصحية والبنية التحتية.
 
وأضاف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) في تقرير له، إن الصراع خلال عام 2020 اشتد، مما أدى إلى مستويات مروعة من معاناة المدنيين.
 
وأشار المكتب إلى أنه بحلول نهاية أكتوبر، كان هناك 47 جبهة، ارتفاعًا من 33 جبهة مطلع العام الجاري.
 
 
وتابع التقرير "تسببت الحرب بالفعل في وفاة ما يقدر بنحو 233 ألف شخص، بما في ذلك 131 ألفًا لأسباب غير مباشرة مثل نقص الغذاء والخدمات الصحية والبنية التحتية".
 
ووفقاً للتقرير فقد "تسببت الأعمال العدائية بشكل مباشر في سقوط عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين، وتم التحقق من 3153 حالة وفاة للأطفال وإصابة  5660 طفلاً في السنوات الخمس الأولى من النزاع.
 
 
كما تم بحسب التقرير الإبلاغ عن 1500 إصابة مدنية في الأشهر التسعة الأولى من عام 2020، فيما تتواصل الهجمات على المرافق المحمية بموجب القانون الدولي الإنساني ، بما في ذلك المراكز الطبية.
 
وأضاف التقرير أن الاقتصاد اليمني تعرض لمزيد من الصدمات هذا العام، فيما ظل استقرار الاقتصاد الكلي غائبا، كما جفت الاحتياطيات الأجنبية، وانخفضت تحويلات اليمنيين في الخارج، أكبر مصدر للنقد الأجنبي بنسبة تصل إلى 70 في المائة بسبب التباطؤ العالمي مع انتشار COVID-19.
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ