الأحد, 29 نوفمبر, 2020 10:58:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع

نددت عدد من المنظمات الفرنسية، باعتداء الشرطة، على متظاهرين سلميين، بصورة عنيفة في أحد شوارع باريس.  
 
وأصيب أحد المصورين من أصول سورية بإصابات بالغة بعد اعتداء الشرطة عليه بشكل عنيف. 
 
وعبر الأمين العام لمنظمة "مراسلون بلا حدود"، كريستوف ديلوار، عن رفضه عنف الشرطة في الاحتجاجات المناهضة لقانون الأمن الشامل. 
 
وأعلن عن تضامنهم الشديد مع المصور أمير الحلبي، جراء ما تعرض له من عنف بوليسي ووصفه بغير المقبول والمدان. 
 
والحلبي يعمل لصالح وكالة الأنباء الفرنسية "AFP" ومجلة "بولكا"، وفاز بالعديد من الجوائز الدولية، منها جائزة المرتبة الثانية لفئة "سبوت نيوز" لصور الصحافة العالمية "وورلد برس فوتو" في 2017.
 
من جانبها طلبت وكالة الأنباء الفرنسية، من الشرطة فتح تحقيق بعد إصابة مصور سوري متعاون معها بجروح خلال تظاهرة احتجاجا على قانون "الأمن الشامل" الفرنسي وعنف الشرطة في باريس.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء