الخميس, 26 نوفمبر, 2020 10:25:00 صباحاً

اليمني الجديد -

تفتعل مليشيا الحوثي أزمة جديدة بالمشتقات النفطية بعد أسبوعين من انفراجها.
 
وقالت مصادر محلية، إن أزمة جديدة في المشتقات النفطية في مناطق مليشيا الحوثي بعد أسبوعين فقط من انتهائها. 
 
واستمرت الأزمة السابقة قرابة 5 أشهر حيث أغلقت المليشيا المحطات الرسمية، لصالح السوق السوداء التي انتشرت بكثافة.
 
من جهتها، قالت شركة النفط الخاضعة لسيطرة المليشيا إن تصاعد حالة الهلع واتساعها بشكل متسارع، خلال اليومين الماضيين، زاد من اندفاع المواطنين باتجاه محطات الوقود العاملة.
 
وخلال اليومين الماضيين شهدت المحطات، طوابير طويلة للسيارات كانت قد اختفت خلال الأيام الماضية بعد توفر المشتقات النفطية بشكل طبيعي.
 
وسبق أن أعلن الحوثيون انتهاء أزمة المشتقات النفطية بعد أشهر من بيعها في السوق السوداء. 
 
واتهمت الحكومة مليشيا الحوثي بافتعال أزمة الوقود في مناطق سيطرتها، من أجل بيعها عبر تجار وسماسرة السوق السوداء والتلاعب بحياة المواطنين. 
 
وتعمد ميلشيات الحوثي على تضييق معيشة المواطنين بافتعال الأزمات، ونهب أموالهم من خلال إعادة بيع المشتقات النفطية في السوق السوداء بأضعاف السعر الرسمي المعلن في المحطات الرسمية.
 




قضايا وآراء
مأرب