استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين     بعد تعطيله لـ 7 سنوات.. هبوط أول طائرة في مطار عتق     جماعة الحوثي تُمنح 6 ساعات لمغادرة آخر منطقة بشبوة     تدخلات السعودية والإمارات.. اغتيال سيادة اليمن     تعرف على جبهات الحرب بمحافظة شبوة خلال يومي الأربعاء والخميس    

الجمعة, 20 نوفمبر, 2020 07:25:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قال السيناتور الأمريكي الديمقراطي كريس ميرفي، إن الإمارات لديها تاريخ في نقل الأسلحة الأمريكية إلى المليشيات المتطرفة.
 
جاء ذلك في تغريدة نشرها في حسابه على تويتر، تعليقا على سعيه وعضوين آخرين بالكونغرس لمنع بيع أسلحة أمريكية للإمارات، على خلفية صفقة ذخائر بقيمة ثلاثة وعشرين مليار دولار تعتزم واشنطن عقدها مع أبو ظبي خلال الفترة القليلة القادمة. 
 
وأضاف أن الإمارات انتهكت القانون الدولي في ليبيا واليمن، ورغم أنها حليف للولايات المتحدة، لكن لا مفر من الإقرار بأن لديها تاريخ في نقل الأسلحة الأمريكية إلى المليشيات المتطرفة.
 
والأربعاء، قدمت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ تشريعات لعرقلة صفقة بيع الأسلحة المقترحة من قبل إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإمارات، حسب صحيفة السياسة الأمريكية.
 
وفي مايو/ أيار 2019 كشفت شبكة CNN في تقرير لها بأن الأسلحة التي قدمتها واشنطن للسعودية والإمارات لدعمهما في حرب اليمن انتهى بها المطاف إلى يد تنظيم "القاعدة" وجماعة الحوثيين المدعومة من إيران ومليشيات مطالبة بالانفصال في الجنوب. 
 
ونقل أسلحة إلى طرف ثالث يعد انتهاكا للقانون الأمريكي الذي يحظر على شركات تصنيع الأسلحة الالتزام بعدم نقل أي معدات لأطراف ثالثة دون إذن مسبق من حكومة الولايات المتحدة.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء