تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين     وكيل محافظة تعز يزور الشماتيين ويلتقي بقيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية     قراءة في الربح والخسارة في تصنيف الحوثية حركة إرهابية     اغتيال أكبر عالم نووي إيراني ولا مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة     كيف حول الحوثيون قطاع الاتصالات إلى شبكات تجسس مرعبة     قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب     طوابير بمحطات الوقود بصنعاء واتهامات لمليشيا الحوثي بالوقوف خلف الأزمة     المرأة اليمنية واليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها     محافظ شبوة يزور المعرض الدولي الكتاب     في محراب الشهيد الزبيري     مناطق نفوذ الحوثيين. موسم البسط على أموال الأوقاف مستمر    

الإثنين, 16 نوفمبر, 2020 06:43:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قال مسؤول حكومي ردا على أكاذيب أحد قيادات مليشيا الحوثي، أن المليشيا تستخدم المدنيين كرهائن لغرض مبادلتهم بأسرى حرب، وأن حديثها عن موافقها إطلاق صراح الكل مقابل الكل للاستهلاك الإعلامي لا أكثر.  
 
وأشار وكيل وزارة حقوق الإنسان ماجد فضائل في سلسلة تغريدات له بموقع بتوتير، إن من تمت تبرئتهم في محاكمها الهزلية بصنعاء لم تفرج عنهم إلا بمقابل وآخرهم 5 صحفيين تم بمبادلتهم بأسرى حرب".
 
وفضائل هو عضو الفريق الحكومي بمشاورات الأسرى والمختطفين، أكد أن على مليشيا الحوثي أن تتوقف عن الأكاذيب، مؤكدا أنها تبدو مفضوحة تماما أمام كل العالم الذي يتابع ويدرك حقيقة المواقف.
 
والجميع يعلم أن مطالب الحكومة واضحة منذ اتفاق ستوكهولم وحتى اللحظة وهي إطلاق الكل مقابل الك، مؤكدا: "لكن مليشيا الحوثي تصر على تحويل هذا الملف الإنساني إلى ملف سياسي للاستغلال الإعلامي".
 
وقال: "نود أن نُذكّر مليشيا الحوثي على ما تم التوقيع عليه في منتغوا بسويسرا في الفقرة ثالثا التي تنص على التزامهم في الجولة القادمة، المقرر أن تنطلق بعد أيام في الأردن، بالإفراج عن كافة الأسرى والمختطفين وعلى رأسهم الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن"، وخاطب مليشيا الحوثي قائلا: "فكفاكم كذبا لكن هي عادتكم فأنتم تكذبون كما تتنفسون".
 
وكانت مليشيا الحوثي قد أعلنت عن أجندة مفاوضات الأسرى المقبلة، ستتضمن إطلاقها سراح مائة وواحد من الأسرى مقابل إفراج الحكومة عن مائتي أسير للجماعة. ونقلت قناة "المسيرة"، الناطقة باسم الحوثيين، عن مسؤول ملف الأسرى بالمليشيا، عبد القادر المرتضى، قوله إنهم سيفرجون عن ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني.
 
 
    
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ