السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب     حفل تكريمي لشعراء القلم والبندقية في مأرب    

الأحد, 15 نوفمبر, 2020 10:23:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

أدان حزب الإصلاح بمحافظة تعز، الجرائم والانتهاكات التي وقعت مؤخرا في المدينة وآخرها جريمة مستشفى الروضة.
 
وقال البيان، إن هذه الأعمال الإجرامية تحتاج إلى مواجهة حازمة من السلطة المحلية واللجنة الأمنية التي ينبغي أن تعمل بأداء مهني صارم في سبيل فرض النظام.
 
وأكد إصلاح تعز، على دور أفراد المجتمع في عونهم على ترسيخ الأمن وصوتا واحدا ضد العابثين، وأن يكون المجتمع على يقظة تامة من المساعي الخبيثة ذات النفس المناطقي والقروي المتخلف".
 
وأسف الحزب لبعض التناولات الإعلامية المريضة التي سعت وتسعى مع كل حادثة لاستغلالها وتوظيفها بما يخدم حساباتها الصغيرة والانتهازية على حساب الحقيقة ومصلحة المجتمع".
 
نص البيان:
 
وقف التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز أمام الأحداث الإجرامية التي وقعت مؤخرا في مدينة تعز، وآخرها تلك الجريمة البشعة التي حدثت بمستشفى الروضة.
 
إننا في التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، ندين بأشد عبارات الإدانة هذه الأعمال الإجرامية والتي تحتاج إلى مواجهة حازمة من السلطة المحلية واللجنة الأمنية التي ينبغي أن تعمل بأداء مهني صارم في سبيل فرض النظام، ومواجهة المطلوبين أمنيا بصرامة تامة بعيدا عن أي تهاون أو تباطؤ، حتى لا تشيع الفوضى وتستفحل يد الخارجين عن القانون.
 
والتجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز وهو يدين تلك الأعمال الإجرامية فإنه يأسف أن يصل الانحدار القيمي والأخلاقي عند مرتكبي تلك الجرائم إلى هذا المستوى المشين، وفي الوقت نفسه يدعو السلطة المحلية واللجنة الأمنية بقيادة الأخ محافظ المحافظة إلى مواقف أكثر حزما وحسما بسرعة إلقاء القبض على جميع الخارجين على القانون، واتخاذ الإجراءات القانونية والقضائية العاجلة تجاه الفارين، مع مناشدة كل أحد بعدم التستر على أي من المجرمين والقتلة، باعتبار القضية الأمنية تقع في صدارة اهتمام الجميع في المحافظة، بصرف النظر عن المستثمرين إعلاميا أو سياسيا على حساب المحافظة ككل، في وقت ما يزال فيه أبطال الجيش الوطني يقدمون التضحيات الجسام، ويخوضون المواجهات بفدائية واستبسال، ويسطرون ملاحم البطولة في كل جبهة من جبهات البطولة والشرف، وكما هو حال أبناء المحافظة الذين قدموا التضحيات وما زالوا في سبيل استعادة الدولة وتفعيل مؤسساتها.
 
كما نؤكد على دور أفراد المجتمع أن يكون عونا في ترسيخ الأمن وصوتا واحدا ضد العابثين، وأن يكون المجتمع على يقظة تامة من المساعي الخبيثة ذات النفس المناطقي والقروي المتخلف، الذي يعمل المتربصون بالمحافظة على إذكائه بغرض هدم النسيج الاجتماعي الذي كان وما يزال التعايش يمثل أبرز سمات المحافظة، ليس بين مديرياتها فحسب، ولكن مع كل محافظات الجمهورية اليمنية.
 
يحيي التجمع اليمني للإصلاح التفاعل المجتمعي في إدانة الجريمة ورفض مظاهر العنف النابع من عمق الوعي وروح المسئولية الوطنية والإنسانية، وفي الوقت ذاته يأسف لبعض التناولات الإعلامية المريضة التي سعت وتسعى مع كل حادثة لاستغلالها وتوظيفها بما يخدم حساباتها الصغيرة والانتهازية على حساب الحقيقة ومصلحة المجتمع الذي يقف بشموخ دون كلل، وثبات دون تردد في مواجهة المشروع الظلامي لمليشيا الكهنوت الحوثية الإيرانية.
صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز
السبت 14 نوفمبر 2020م.
 




قضايا وآراء
غريفيث