الأحد, 08 نوفمبر, 2020 11:26:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع

تكبدت مليشيا الحوثي حصيلة كبيرة من القتلى والجرحى والأسرى خلال 48 ساعة الماضية في جبهة الجوف ومأرب، حسب تصريحات عسكرية ومصادر مطلعة. 
 
وهي حصيلة مقاربة لما تكبدت به المليشيا خلال الأسبوع الماضي كاملا بعد سلسلة ضربات مركزة تعرضت لها المليشيا من قبل الجيش الوطني. 
 
 وكانت جبهة الجوف – التي تشهد أعنف هجوم منذ أسابيع - هي الأكثر ضراوة في المواجهات، حيث وقع عشرات الحوثيين قتلى وجرحى في التفاف تكتيكي قام به الجيش عبر حصار خانق لمجموعة كبيرة من عناصر الملشيا، وقتال البعض منهم لأكثر من ساعة ونصف قبل أن يعلنوا الاستسلام، وتحترق ثلاث آليات وأطقم بمن فيها.  
 
وقال يحيى قمع مدير مكتب الإعلام بمحافظة الجوف، إنه تم أسر أكثر من 20 فردا من المليشيات بعد هجوم فاشل على مواقع الجيش الوطني في منطقة الأقشع شرقي مدينة الحزم مركز المحافظة". 
 
وتركزت المواجهات التي دارت لساعات في منطقة "الأقشع" أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الحوثيين، وفرار أخرين. 
 
وحرر الجيش جميع مناطق غربي معسكر الخنجر في مديرية خب الشعف شمالي المحافظة، من بينها قرية الأشراع" بعد معارك عنيفة أسفرت عن مصرع وإصابة العشرات من الحوثيين.
 
وباتت قوات الجيش الوطني على مشارف "شعب الراهنة" القريب من سوق الثلوث المحوري، وهو ما يعد السيطرة نارياً على مواقع أخرى تتبع المليشيا الحوثية.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء