تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة     هل نحن أمام مرحلة جديدة بعد تصفية الاستعمار القديم؟     فوز صقر تعز على نادي شعب إب في أول مباراة في ملعب شبوة     في ذكراه الواحدة والثلاثين.. الإصلاح وتحديات المرحلة     زعماء قبائل يمنية يبحثون مساعي السلام والتهدئة القبليّة على المستوى المحلي     تاريخ اليمن الإسلامي.. مأرب وأئمة الزيف     المركز الأمريكي يدين جريمة اغتيال السنباني من قبل قوات موالية للإمارات     طالبان كحركة تحرر وطني وصفات أخرى     منجزات ثورة سبتمبر وأحفاد الإمامة     مدير عام شرطة محافظة تعز يتفقد شرطة مديرية الصلو بريف المدينة     مأرب الجديدة     كيف خسرت السعودية الحرب في اليمن لصالح جماعة الحوثي     محافظ شبوة يوقع على عقود سفلة خطوط دولية داخل وخارج المحافظة     مواطن بصنعاء يقتل ثلاثة حوثيين ويصيب 8 آخرين بعد محاولتهم مصادرة منزله بالقوة     الهجوم الحوثي على العند تساؤلات في واقع الحرب    

الثلاثاء, 27 أكتوبر, 2020 06:01:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

اغتال مسلحون مجهولون وزير الشباب والرياضة في حكومة الحوثيين (غير المعترف بها دوليا) السياسي حسن زيد، فيما لا زالت ردود الفعل تترى حول الجهة التي قامت بتصفيته.  
 
 وزيد من الشخصيات المطلوبة لدى السعودية، وهو من قيادات مليشيا الحوثي وأحد أبرز الشخصيات التي سهلت انقلاب 2014م، كما أن هناك خلافات طفت إلى السطح خلال الأشهر الماضية حول عقارات وأراضي داخل العاصمة صنعاء. 
 
وحملت مليشيا الحوثي، في بيان لوزارة الداخلية التابعة لها، السعودية مسؤولية اغتيال الوزير حسن زيد، فقد سبق أن طرحت مبلغ 10 مليون ريال سعودي لمن يدلي بموقعه. 
 
وتفاصيل الحادثة أنه تم اعتراض السيارة التي كانت تقودها ابنة الوزير "سكينة" وأطلق مسلحون النار عليه لأكثر من عشرين طلقة مباشرة من سلاح كلاشنكوف ما أدى إلى مقتله وإصابة ابنته بجروح بليغة. 
 
وحتى الآن لم تعرف الجهة التي تقف خلف الحادث فيما يذهب البعض للقول إنها تصفيات داخل المليشيا في صراعات تحسم غالبا بالإزاحة.
 
ولم تفصح مليشيا الحوثي حول نتائج تحقيقات لحوادث سابقة أبرزها اغتيال الدكتور أحمد شرف الدين والدكتور عبدالكريم جدبان والدكتور أحمد عبدالملك المتوكل والدكتور راجي عبدالملك حميد الدين جميعهم لاقوا ذات المصير يضاف إليهم الدكتور المرتضى المحطوري. 
وتظهر السيارة التي كان يستقلها "حسن زيد" وقد انحرفت عن الطريق تحت أحد الأنفاق في تقاطع السبعين وحدة. 
وبعد التصفية لزيد تم نقله إلى المستشفى السعودي الالماني شمالي العاصمة. 
 




انتصار البيضاء