العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي    

الأحد, 25 أكتوبر, 2020 09:15:00 مساءً

اليمني الجديد -

دعت منظمة أطباء بلا حدود، إلى حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، والالتزام بالقانون الدولي الإنساني. 
 
وتعليقا على قصف مليشيا الحوثي يوم أمس على مستشفى الأمل لعلاج مرضى السرطان بمدينة تعز وما خلفه القصف من أضرار وجرحى بين العاملين في المشفى.  
 
وأدى القصف إلى إصابة اثنين من العاملين في المركز كما أحدث فزعا كبيرا بين المرضى وباقي الموظفين. 
 
وأشار منسق مشروع منظمة أطباء بلا حدود "كريج كنزي" إلى أن الإصابات والأضرار الناجمة عن القصف الذي تعرض له مستشفى الأمل، وما تعرضت له مستشفيات الجمهوري واليمني السويدي، في وقت سابق، من قصف وأضرار بالغة. 
 
وسبق أن طالبت منظمة سام للحقوق والحريات، المجتمع الدولي بمحاسبة مليشيا الحوثي لاستهدافها مستشفيات الأمل لعلاج الأورام السرطانية، ومستشفى الثورة العام، وقصف محيط مستشفى الجمهوري في مدينة تعز. 
 
في سياق متصل، أدان مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان قصف ميليشيا الحوثي المباشر مستشفى "الأمل" لعلاج الأورام، في مدينة تعز.
 
ووصف المركز، في بيان، الحادث بجريمة حرب، وقال إن المستشفى معروف ويعد المؤسسة الصحيّة الوحيدة التي تهتم بعلاج الأورام.
 
وأضاف أن القصف جريمة ضد الإنسانية تُوجب تحركاً دولياً تجاه الجرائم المُمنهجة، التي تقوم بها ميليشيا الحوثي في تعز وتستهدف أماكن مدنية وحيويّة. 
 
وأشار البيان إلى أن تحريك ملف التحقيق الدولي تجاه هذه الجرائم صار مطلباً مُلحاً، حتى لا يفلت مجرمو الحرب من المساءلة.
 
 
وكانت مليشيا الحوثي المتمركزة شرق المدينة قد شنت، السبت، قصفاً عنيفاً على أحياء: العسكري، وصالة، وثعبات، والنقطة الرابع، والعرضي"، وسقطت إحدى القذائف على المركز وتسببت بإصابة مدنيين اثنين وإحداث أضرار وهلع كبير بين المرضى والموظفين.
 




غريفيث