كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

الأحد, 25 أكتوبر, 2020 09:15:00 مساءً

اليمني الجديد -

دعت منظمة أطباء بلا حدود، إلى حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، والالتزام بالقانون الدولي الإنساني. 
 
وتعليقا على قصف مليشيا الحوثي يوم أمس على مستشفى الأمل لعلاج مرضى السرطان بمدينة تعز وما خلفه القصف من أضرار وجرحى بين العاملين في المشفى.  
 
وأدى القصف إلى إصابة اثنين من العاملين في المركز كما أحدث فزعا كبيرا بين المرضى وباقي الموظفين. 
 
وأشار منسق مشروع منظمة أطباء بلا حدود "كريج كنزي" إلى أن الإصابات والأضرار الناجمة عن القصف الذي تعرض له مستشفى الأمل، وما تعرضت له مستشفيات الجمهوري واليمني السويدي، في وقت سابق، من قصف وأضرار بالغة. 
 
وسبق أن طالبت منظمة سام للحقوق والحريات، المجتمع الدولي بمحاسبة مليشيا الحوثي لاستهدافها مستشفيات الأمل لعلاج الأورام السرطانية، ومستشفى الثورة العام، وقصف محيط مستشفى الجمهوري في مدينة تعز. 
 
في سياق متصل، أدان مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان قصف ميليشيا الحوثي المباشر مستشفى "الأمل" لعلاج الأورام، في مدينة تعز.
 
ووصف المركز، في بيان، الحادث بجريمة حرب، وقال إن المستشفى معروف ويعد المؤسسة الصحيّة الوحيدة التي تهتم بعلاج الأورام.
 
وأضاف أن القصف جريمة ضد الإنسانية تُوجب تحركاً دولياً تجاه الجرائم المُمنهجة، التي تقوم بها ميليشيا الحوثي في تعز وتستهدف أماكن مدنية وحيويّة. 
 
وأشار البيان إلى أن تحريك ملف التحقيق الدولي تجاه هذه الجرائم صار مطلباً مُلحاً، حتى لا يفلت مجرمو الحرب من المساءلة.
 
 
وكانت مليشيا الحوثي المتمركزة شرق المدينة قد شنت، السبت، قصفاً عنيفاً على أحياء: العسكري، وصالة، وثعبات، والنقطة الرابع، والعرضي"، وسقطت إحدى القذائف على المركز وتسببت بإصابة مدنيين اثنين وإحداث أضرار وهلع كبير بين المرضى والموظفين.
 




قضايا وآراء
مأرب