الأحد, 18 أكتوبر, 2020 07:11:00 مساءً

اليمني الجديد -

جندت مليشيا الحوثي الموالية لإيران، خمسة آلاف طفل وقاصر منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وقال مدير عام المنظمات الدولية بوزارة حقوق الإنسان، عصام الشاعري، إن المليشيا جندت منذ مطلع العام أكثر من 4 آلاف و638 طفلا.
 
وأشار الشاعري إلى أن الانقلابين الحوثيين استغلوا فراغ الأطفال من العملية التعليمية للزج بهم في جبهات القتال، إضافة إلى عشرات الأطفال الذين تم اختطافهم قسرا وتحت تهديد السلاح والاعتقال لأقاربهم. 
 
وقامت المليشيا بفتح المعسكرات بعدد من المحافظات، وأجبرت المدرسين على تلقين الطلاب شعارات طائفية، وتحريضهم على الالتحاق بجبهات القتال ضد الحكومة. 
 
وأضاف بأن آلية الرصد والتقييم للفريق تحققت من مصادر ووثائق سرية، عن 222 حالة استخدام عسكري لمدارس من مليشيا الحوثي، بما في ذلك 21 مدرسة تستخدم خصيصا "للتجنيد والدعاية".
وكشفت مصادر حقوقية، عن تسجيل العشرات من الأطفال الذين قتلوا في جبهات القتال، في مأرب والحديدة. 
 
وتم توثيق مقتل 38 طفلا من قبيلة واحدة، على عدة جبهات، بينها منطقة الساحل والجوف.
 
كما أشارت المصادر إلى أن الميليشيات تركز في عمليات التجنيد على الفئات الفقيرة والمهمشة، بالإضافة إلى أطفال عدد من القبائل، التي يتزعمها شيوخ موالون للميليشيات، لافتةً إلى أنها استغلت توقف العمليات التعليمية وحالات النزوح والجوع والفقر، التي يمر بها اليمن. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء