انطلاق أعمال مؤتمر المثقفين اليمنيين في مدينة المكلا     هل إحياء مناسبة الغدير يندرج ضمن حق الحرية والتعبير؟     ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم     السلالية.. العنف والتمييز العنصري    

الجمعة, 16 أكتوبر, 2020 07:37:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة

يبدأ الأحد القادم استئناف محاكمة المفكر السعودي الشهير سلمان العودة بعد ثلاث سنوات من اعتقاله. 
 
وقال عبدالله العودة نجل الداعية سلمان العودة: إن محاكمة والده ستستأنف الأحد القادم ١٨ أكتوبر/ تشرين أول. 
 
ويقبع العودة في زنزانته الانفرادية بعد صنوف الأذى والابتزاز لأسرته حسب ما ذكره نجله في صفحته على تويتر. 
 
واعتُقل سلمان العودة ضمن حملة اعتقالات سياسية من طرف السلطات السعودية يوم 10 سبتمبر/ أيلول 2017 بعد نشره تغريدة على حسابه بموقع تويتر "يدعو فيها الله للتأليف بين قلوب ولاة الأمور لما فيه خير الشعوب". 
 
 ولم تفصح الحكومة السعودية عن مكان اعتقال العودة أو المسار القضائي لقضيته، وبعد بضعة سنوات من اعتقاله تدهورت حالته الصحية وتم نقله إلى مستشفى بمدينة جدة قبل شهور. 
 
وكان قد نُشر في 18 يناير/ كانون الثاني 2018 أخبارا عن وفاته في محبسه إثر تعرضه للتعذيب، لكن هذه الأنباء تم نفيها على لسان ابنه الذي أقر نقل والده إلى المستشفى دون أية تفاصيل.
 
بحلول الرابع من سبتمبر 2018 انتشرت الكثير منَ الأخبار التي تُفيد بأنّ النيابة العامّة السعودية قد طالبت بإعدام الشيخ العودة وذلكَ بعدما وجّهت له 37 تهمة بما في ذلك اتهامات تتعلقُ بالإرهاب فيما لم يصدر أي تأكيد أو نفي لهذا الخبر من الجهات الرسميّة المعنية بالأمرِ.
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء