الثلاثاء, 13 أكتوبر, 2020 10:54:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

تبدأ مليشيا الحوثي اليوم الثلاثاء، جلسة محاكمة الصحفي نبيل محمد السداوي و13آخرين. 
 
وستعقد المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بصنعاء جلستها الأولى بعد إعادة الملف إليها من النيابة تنفيذا لقرار المحكمة. 
 
وسبق للمحكمة أن عقدت جلسات في القضية ثم أعادتها للنيابة للاستيفاء بخصوص عدم حضور المعتقل خالد أحمد العلفي والذي أفرج عنه بصفقة تبادل أسرى. 
 
وأشار المحامي عبدالمجيد صبرة، بأن تم اعتقال الصحفي نبيل السداوي في 21/9/2015م من قبل جهاز (الأمن السياسي سابقا) الأمن والمخابرات حاليا، ولم يتم إحالته للنيابة والتحقيق معه إلا في 2/7/2019م أي بعد مرور أربع سنوات. 
 
وأشار إلى أن الدستور اليمني يوجب إحالة أي محتجز لدى الجهات الأمنية خلال أربعه وعشرين ساعه ولا يزال الصحفي محتجز لدى جهاز الأمن والمخابرات حتى هذه اللحظة وقد تعرض خلال هذه المدة للإخفاء القسري والتعذيب والمنع من الزيارة. 
 
وأضاف أنه وعند المحاكمة لا تنظر المحكمة لكل هذه المخالفات الدستورية والقانونية التي تتنافى مع أدنى القواعد والمبادئ التي تتطلبها المحاكمة العادلة. 
 وقال إن المحكمة تعتمد في حكمها على مزعوم محاضر الاستدلال التي تمت في فترة الإخفاء القسري والتعذيب وهو ما يجعل تلك الأحكام أحكاما منعدمه ليس لها أثر قانوني. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء