السبت, 10 أكتوبر, 2020 09:22:00 مساءً

اليمني الجديد - العاصمة أونلاين

أجبر المصلون في أحد مساجد العاصمة صنعاء أمس الجمعة خطيب حوثي بمغادرة المنبر أثناء الخطبة بعد أن انتفضوا جميعا في وجه. 
 
ويوماً بعد آخر تتعالى أصوات الرفض لمليشيا الحوثي وخطابها الطائفي والعنصري في العاصمة صنعاء ومحافظات أخرى من التي ترزح تحت سلطة الانقلاب منذ ست سنوات. 
 
وقال مصلون في (جامع هائل) أحد أكبر مساجد العاصمة صنعاء، إنه وأثناء خطبة الجمعة شهد الجامع احتجاجاً واسعاً من قبل المصلين على الخطيب الحوثي المفروض من قبل المليشيا، بعد استهدافه للصحابة الكرام واللمز في المصلين. 
 
ووثق أحد الحاضرين، قيام المصلين وهم ينتفضون في وجه الخطيب الحوثي مطالبين بمغادرة المنبر وذلك بعد نعته لهم بالجبناء، وعزفهم – حسب قوله - من المشاركة في القتال معهم في جبهات الحرب. 
 
وزاد عضب المصلين أكثر بعد أن شرع الخطيب بسب صحابة رسول الله والطعن واللمز فيهم. 
 
وأظهر مقطع فيديو لاحتجاج المصلين، والذين أجبروا الخطيب الحوثي على مغادرة المنبر وطرده خارج المسجد. 
 
وتستغل مليشيا الحوثي المساجد للتعبئة والتحشيد والتغرير، من خلال فرض خطبائها الطائفيين، وغير المرغوب بهم عند غالبية الناس ما زاد من حجم الرفض. 
 


- فيديو :




قضايا وآراء
انتصار البيضاء