ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن     حسن الدعيس.. شيء من ذاكرة التنوير اليمنية     محافظ مأرب يدعو للنفير العام لمواجهة مشروع الحوثي المدعوم إيرانيا     مواجهات عنيفة في مأرب ووحدات عسكرية للجيش تدخل أرض المعركة     وزارة الدفاع تنعي النائب العسكري الواء عبدالله الحاضري     جيش الاحتلال يقصف قطاع غزة وإصابات في صفوف الفلسطينيين بالضفة    

الخميس, 08 أكتوبر, 2020 11:30:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

تتصاعد حدة التوتر بين السلطة المحلية بمحافظة شبوة شرق البلاد والحكومة الشرعية بشكل عام وبين القوات الإماراتية الرابضة داخل منشأة بلحاف الغازية منذ العام 2017.   
 
وحسب مصادر حكومية، فقد استقدمت الإمارات عناصر من الحزام الأمني الذي تقوم بتدريبه ودعمه في عدن إلى داخل المنشأة، بعد تصاعد التصريحات والمطالبات الرسمية والشعبية بسرعة تسليم المنشأة للجهات الرسمية تمهيدا لإعادة تشغيلها ورفد الاقتصاد الوطني.  
 
لكن بعد خروج أفراد من الحزام قام مرافقين لهم من قوات النخبة بالتواصل مع الجيش في شبوة لتأمين عودة زملائهم إلى عدن. 
 
وهؤلاء الجنود من الحزام لهم شهور طويلة في المنشأة المحتلة ويرغبون بإجازات وعودة لأسرهم. 
 
وأكدت مصادر صحفية، بأن الإمارات فور عملها بالتواصل، قامت باحتجاز الكتيبة كاملة من "النخبة الشبوانية" داخل منشأة بلحاف الغازية. 
 
وأشار المصدر إلى أن الكتيبة التي كانت تتولى حراسة أجزاء واسعة من المنشأة تم تجريد مسلحيها من الأسلحة وتعرضهم للتعنيف اللفظي والتهديد بالتصفية.  
 
وأشارت المصادر إلى أنه تم احتجاز كافة عناصر الكتيبة، والتحقيق معهم داخل كونتيرات الحديد ووضعهم بداخلها وتعرض بعضهم للتعذيب والتهديد والشتائم والسباب من قبل القوات الإماراتية. 
 
 
 
 




قضايا وآراء
غريفيث