تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة     هل نحن أمام مرحلة جديدة بعد تصفية الاستعمار القديم؟     فوز صقر تعز على نادي شعب إب في أول مباراة في ملعب شبوة     في ذكراه الواحدة والثلاثين.. الإصلاح وتحديات المرحلة     زعماء قبائل يمنية يبحثون مساعي السلام والتهدئة القبليّة على المستوى المحلي     تاريخ اليمن الإسلامي.. مأرب وأئمة الزيف     المركز الأمريكي يدين جريمة اغتيال السنباني من قبل قوات موالية للإمارات     طالبان كحركة تحرر وطني وصفات أخرى     منجزات ثورة سبتمبر وأحفاد الإمامة     مدير عام شرطة محافظة تعز يتفقد شرطة مديرية الصلو بريف المدينة     مأرب الجديدة     كيف خسرت السعودية الحرب في اليمن لصالح جماعة الحوثي     محافظ شبوة يوقع على عقود سفلة خطوط دولية داخل وخارج المحافظة     مواطن بصنعاء يقتل ثلاثة حوثيين ويصيب 8 آخرين بعد محاولتهم مصادرة منزله بالقوة     الهجوم الحوثي على العند تساؤلات في واقع الحرب    

صور من مدرسة الميثاق بمأرب

السبت, 26 سبتمبر, 2020 10:19:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

أثار استهداف ميليشيات الحوثي مدينة مأرب بالصواريخ والطائرات المسيرة غضباً واسعاً في صفوف اليمنيين على المستويين الشعبي والرسمي.
 
 وهي الحوادث التي تكررت منذ سنوات وسقط فيها قتلى وجرحى، وخلفت مآسي لا حصر لها. 
 
السلطة المحلية أعدت الاستهداف دليلاً على إرهاب الحوثيين المستمر ومؤشراً على فشلها العسكري، والعودة كما هي العادة للانتقام من المدنيين. 
 
وسبق أن اتهمت منظمة سام للحقوق والحريات، جماعة الحوثي المسلحة، بتعمد استهداف المدنيين في مدينة مأرب، المدينة التي يقطنها 3 ملايين نازح بفعل الحرب. 
 
ويعد استهداف الجماعة المسلحة لمدرسة الميثاق وسط مدينة مأرب يوم الجمعة، بعد أن كانت نقطة تجمع لأطفال وطلاب مدارس للانطلاق بعرض كرنفالي رمزي، لإحياء الذكرى السنوية لثورة 26 سبتمبر عمل همجي ولا مسؤول. 
 
وقال البيان، إن توقيت الاستهداف الذي يرافقه يقين بوقوع إصابات مؤكدة بين المدنيين، يشير إلى أن جماعة الحوثي تتعمد إحداث أضرار جسيمة ومباشرة بالمدنيين بصورة مخالفة للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، ويعد انتهاكاً جسيماً  للقانون الدولي الإنساني بشأن الهجمات المباشرة ضد المدنيين. 
 
وصل الحوثيون بهذه الأعمال إلى مستوى التحدي للعالم كله، والذي ينظر بمنظار مصاله الضيقة لليمن، وغالبا بمنظار السعودية فقط، يدين الطائرات المسيرة التي تصل إلى السعودية لكنه يغض الطرف عن صواريخ بالستية تضرب أهداف مدينة في مدينة مكتظة بالسكان، لأكثر من ثلاثة مليون شخص يقطنها، وتمطر على رؤوسهم الصواريخ والقذائف منذ سنوات.
 
وفي مناسبات وطنية سابقة سقط قتلى وجرحى بينهم أطفال ونساء، ومرت تلك الجرائم مرور الكرام. كما أن مليشيا الحوثي بهذه الأعمال، تتحدى اليمنيين بهذه الجرائم والانتهاكات، وهذا الجنون والحقد لهذه الرمزية في عيد ثورة سبتمبر. 
 


- فيديو :




انتصار البيضاء