إدانات واسعة محلية ودولية لقصف الحوثيين على مركز الأورام بمدينة تعز     مدير شرطة تعز يزور النقيب مصطفى القيسي وعدد من جرحى الجيش     الحزب الاشتراكي في ميزان المجلس الانتقالي     مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات    

السبت, 26 سبتمبر, 2020 09:19:00 مساءً

اليمني الجديد - جبر صبر

أدان المركز الأمريكي للعدالة، قصف مليشيات الحوثي الانقلابية، مدرسة الميثاق المخصصة للاحتفال بذكرى ثورة الـ 26 من سبتمبر، بمحافظة مأرب شرق البلاد. 
 
وكانت مليشيات الحوثي الانقلابية قد قصفت مساء أمس، بصاروخ بالستي مدرسة الميثاق التي كانت بمثابة نقطة تجمع لأطفال وطلاب مدارس للانطلاق بعرض كرنفالي رمزي لإحياء الذكرى السنوية لعيد الثورة اليمنية بالمدينة.
 
وبحسب المركز، فإن الصاروخ سقط بعد مغادرة الطلاب بوقت قصير، وتسبب بأضرار في مبنى المدرسة والمباني المجاورة لها.
 
وقال المركز في بيان له، إن عمليات القصف الممنهج التي تقوم بها مليشيات الحوثي على الأعيان المدنية بما فيها من أحياء سكنية ومدارس ومستشفيات، أدى إلى سقوط أعداد كبيرة من المدنيين الأبرياء وهو ما يعكس الرغبة في القتل كنهج سلوكي لدى جماعة الحوثي ضد السكان المدنيين.
 
وأكد المركز الأمريكي للعدالة أن هذه الأفعال في مجملها قد ترتقي إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وتتصادم كلياً مع ميثاق الأمم المتحدة والمعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وقوانين الحرب.
 
وعبر عن بالغ قلقه الشديد إزاء لاستمرار استهداف المدنيين في عدد من المدن والمحافظات اليمنية وكذلك استمرار تكثيف الهجوم على محافظة مأرب من قبل مسلحي مليشيات الحوثي والذي من شأنه تعريض حياة أكثر من اثنين مليون مواطن جلهم من النازحين الفارين من القتال الدائر في عدد من المحافظات اليمنية.
 
ودعا المركز مليشيات الحوثي وجميع أطراف الصراع في اليمن إلى التوقف الفوري عن استهداف المدنيين، وإيقاف مهاجمة محافظة مأرب على وجه الخصوص وسرعة الالتزام بالقرارات الدولية والانخراط في حوار مباشر يفضي إلى إنهاء الحرب وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.
 
كما دعا المجتمع الدولي القيام بواجباته تجاه الأزمة اليمنية ممارسة ضغوط جدية لإنهاء الحرب وإيقاف نزيف الدم وفقاً لقرارات مجلس الامن الدولي، وتوفير الحماية للمدنيين خصوصاً في مدينة مأرب التي تعج بالمدنيين النازحين من مختلف المحافظات اليمنية.
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة