الثلاثاء, 08 سبتمبر, 2020 07:13:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع

قضت محكمة في السعودية بسجن ثمانية أشخاص لفترات متفاوتة بين سبع سنوات و20 سنة في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، مطلع أكتوبر من العام 2018م. 
 
وقوبل الحكم النهائي البات، باستهجان وغضب دولي، إذ انتقدت مسؤولة في الأمم المتحدة ونشطاء حقوق الإنسان المحاكمة.. مؤكدين أن العقول المدبرة لعملية القتل لا يزالون طلقاء، فيما لم تكشف المحكمة أسماء المدانين المحكوم عليهم بالسجن فقط. 
 
وذكرت وسائل إعلام رسمية في السعودية، أن خمسة مدانين حُكم عليهم بالسجن 20 عاما بينما حكم على مدان واحد بالسجن عشر سنوات، واثنين بالسجن سبع سنوات، واستثنى الإعدام بسبب عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم. 
 
من جهتها، وصفت خطيبة خاشقجي الأحكام النهائية التي أصدرها القضاء السعودي بأنها "مهزلة"، متهمة الرياض بإغلاق الملف من دون كشف هويات المخططين الفعليين للجريمة.
 
واعتبرت "خديجة جنكيز" المحاكمة "بالمهزلة" كون العالم لم يعرف حقيقة المسؤول عن قتل جمال خاشقجي. 
 
من جانبها، أدانت منظمة "أطباء بلا حدود" الأحكام، التي غاب عنها الجمهور والصحفيون، ولم تسمح بمعرفة الحقيقة كاملة في حادثة القتل العنيفة.
 
وقال محامي أولياء الدم، معتصم خاشقجي إن "الجرائم المرتكبة من هؤلاء المحكوم عليهم جرائم كبيرة، والأحكام في الحق العام المتضمنة عقوبات السجن المختلفة هي أحكام عادلة ارتضتها المحكمة التي تحكم بشرع الله والنظام العام".




تصويت

السعودية ستدخل في حوار مباشر مع الحوثيين قريبا بعيدا عن الشرعية
  نعم
  لا
  لا أعرف


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ