الثلاثاء, 01 سبتمبر, 2020 11:00:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

حذر شيخ مشايخ جزيرة سقطرى، من تفكيك النسيج الاجتماعي في الجزيرة، وخروجها عن السيادة اليمنية، بعد عبث بها السعودية والإمارات.
 
وقال بن ياقوت في بيان له، إن التحالف السعودي ـ الإماراتي، يقوم حاليا باستحداثات خطيرة في سقطرى، عبر نقل سكان جدد لغرض تغيير الديمغرافيا داخل الجزيرة وإدخال الكيان الإسرائيلي.
 
وأشار إلى إن الجزيرة تلفظ أنفاسها الأخيرة، بسبب الانتهاكات التي تمارسها السعودية والإمارات بحق أبناء الجزيرة، الذين لم يتبق أمامهم سوى الصمود والمقاومة في وجه المحتل.
 
ونوه إلى وجود تغييرات ديموغرافية للنيل من السكان الأصليين في سقطرى، بعد أن جلبت والسعودية والإمارات سكاناً من خارج الجزيرة، وقامتا بتدمير معالم البيئة، وأنشأتا معسكرات. 
 
ويأتي هذا البيان، بعد أيام قليلة من كشف موقع أمريكي متخصص في الأبحاث العسكرية والاستراتيجية، وأخر فرنسي عن وصول وفد إماراتي ـ إسرائيلي إلى سقطرى، لفحص عدة مواقع بهدف إنشاء مرافق استخباراتية.
 
وأوضح أن السعودية والإمارات أطاحتا بأجهزة الدولة، وخنقتا الجزيرة اقتصادياً وأشعلتا الفتنة بين أبناء الجزيرة؛ لإضعافهم وشل مقاومتهم. مشيراً إلى أن أبناء الجزيرة يتعرضون للتجويع والإذلال والملاحقات ومحاولات التطويع للقبول بالاحتلال والاستعباد.
 
ونوه بن ياقوت إلى أن الاحتلال يسعى لتفكيك النسيج الاجتماعي لسقطرى؛ عبر توزيع مواد مخدرة مجاناً في أوساط الشباب؛ إضافة لإجبار المعارضين على تناول المخدرات بالإكراه لمساومتهم مقابل الخروج من السجون والتخلي عن المقاومة
 
وناشد الشيخ عيسى بن ياقوت، “اليمنيين وكل الشرفاء لدعم إخوانهم في سقطرى والوقوف والتنسيق معهم قبل فوات الأوان لطرد المحتلين، ولم يتبق لدى سكان الجزيرة سوى النضال والمقاومة والصمود”.
 




تصويت

السعودية ستدخل في حوار مباشر مع الحوثيين قريبا بعيدا عن الشرعية
  نعم
  لا
  لا أعرف


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ