السبت, 22 أغسطس, 2020 07:45:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قالت إدارة عام شرطة محافظة تعز بأن واقعة مقتل المواطن أصيل الجبزي بمديرية المعافر، هي امتداد لقضية جنائية بدأت مقتل المواطن محفوظ أحمد علي الذي قتل بإطلاق نار مباشر بالقرب من نقطة مستحدثة في مدخل منزل العقيد عبدالحكيم الجبزي. 
 
ودعت الشرطة جميع الأطراف إلى التوقف عن النفخ في الفتنة، والكف عن توظيف مثل هذه القضايا الجنائية بما يضر بالسلم الاجتماعي، ويوسع من دائرة الاحتقان، ويضاعف العراقيل أمام جهود تحقيق العدالة، وإنفاذ سلطة القانون.
 
ونوهت إلى أن الأجهزة الأمنية، وفور مقتل المواطن أصيل الجبزي، ألقت القبض على مجموعة من المتهمين، كما تم تشكيل لجنة تتكون من مدير شرطة مديرية المعافر رئيسا ومدير شرطة المسراخ عضوا وضابط من اللواء 35 عضوا ورئيس قسم القتل والاعتداء بالبحث الجنائي عضوا للتحقيق في القضيتين. 
 
وتؤكد شرطة محافظة تعز أنها ماضية في ضبط الأمن، ومكافحة الجريمة بكل أشكالها، وحماية السكينة العامة للمجتمع
 
وتشدد شرطة محافظة تعز على عدم التهاون تجاه أي جرائم أو أعمال خارجة عن القانون. 
 
كما تهيب بكافة وسائل الإعلام، والنشطاء عدم الانجرار خلف أي شائعات، والتزام المهنية، واستقاء المعلومات من مصادرها ومساندة مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الأجهزة الأمنية لتحقيق العدالة، وتعزيز الأمن والاستقرار. 
 
 




تصويت

السعودية ستدخل في حوار مباشر مع الحوثيين قريبا بعيدا عن الشرعية
  نعم
  لا
  لا أعرف


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ