في ذكرى سبتمبر.. القاضي الارياني ونضال الحرية (2)     ندوة فكرية بمأرب تقرأ "الحصاد المر" لـ نكبة 21 سبتمبر على اليمن     محاولات ثورية وتنويرية مهدت لثورة سبتمبر في مواجهة نظام الإمامة البائد     كتاب جديد للباحث محمد الحاج حول التاريخ اليمني القديم عبر استنطاق 60 نقشا مسنديا     كتاب جديد للكاتب بلال الطيب يوثق حياة جازم الحروي: صانع تحوّل     ندوة فكرية تتناول تاريخ الإمامة ماضيا وحاضرا واعتدائها على الذات والهوية اليمنية     في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)     شكوى للأمم المتحدة عن تسبب الحوثيين بعودة أمراض خطيرة بسبب عرقلة حملات التحصين (وثائق)     تحضيرات رسمية وشعبية للاحتفال بعيد 26 سبتمبر في مأرب     قراءة في مسارات "الأمم المتحدة" وتفخيخها للأزمة اليمنية     تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا    

السبت, 22 أغسطس, 2020 07:45:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قالت إدارة عام شرطة محافظة تعز بأن واقعة مقتل المواطن أصيل الجبزي بمديرية المعافر، هي امتداد لقضية جنائية بدأت مقتل المواطن محفوظ أحمد علي الذي قتل بإطلاق نار مباشر بالقرب من نقطة مستحدثة في مدخل منزل العقيد عبدالحكيم الجبزي. 
 
ودعت الشرطة جميع الأطراف إلى التوقف عن النفخ في الفتنة، والكف عن توظيف مثل هذه القضايا الجنائية بما يضر بالسلم الاجتماعي، ويوسع من دائرة الاحتقان، ويضاعف العراقيل أمام جهود تحقيق العدالة، وإنفاذ سلطة القانون.
 
ونوهت إلى أن الأجهزة الأمنية، وفور مقتل المواطن أصيل الجبزي، ألقت القبض على مجموعة من المتهمين، كما تم تشكيل لجنة تتكون من مدير شرطة مديرية المعافر رئيسا ومدير شرطة المسراخ عضوا وضابط من اللواء 35 عضوا ورئيس قسم القتل والاعتداء بالبحث الجنائي عضوا للتحقيق في القضيتين. 
 
وتؤكد شرطة محافظة تعز أنها ماضية في ضبط الأمن، ومكافحة الجريمة بكل أشكالها، وحماية السكينة العامة للمجتمع
 
وتشدد شرطة محافظة تعز على عدم التهاون تجاه أي جرائم أو أعمال خارجة عن القانون. 
 
كما تهيب بكافة وسائل الإعلام، والنشطاء عدم الانجرار خلف أي شائعات، والتزام المهنية، واستقاء المعلومات من مصادرها ومساندة مؤسسات الدولة وفي مقدمتها الأجهزة الأمنية لتحقيق العدالة، وتعزيز الأمن والاستقرار. 
 
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة