في ذكرى سبتمبر.. القاضي الارياني ونضال الحرية (2)     ندوة فكرية بمأرب تقرأ "الحصاد المر" لـ نكبة 21 سبتمبر على اليمن     محاولات ثورية وتنويرية مهدت لثورة سبتمبر في مواجهة نظام الإمامة البائد     كتاب جديد للباحث محمد الحاج حول التاريخ اليمني القديم عبر استنطاق 60 نقشا مسنديا     كتاب جديد للكاتب بلال الطيب يوثق حياة جازم الحروي: صانع تحوّل     ندوة فكرية تتناول تاريخ الإمامة ماضيا وحاضرا واعتدائها على الذات والهوية اليمنية     في ذكرى سبتمبر.. مهندسو الثورة وعقولها     في ذكرى سبتمبر.. فصول من الذاكرة "القاضي الارياني نموذجا" (1)     شكوى للأمم المتحدة عن تسبب الحوثيين بعودة أمراض خطيرة بسبب عرقلة حملات التحصين (وثائق)     تحضيرات رسمية وشعبية للاحتفال بعيد 26 سبتمبر في مأرب     قراءة في مسارات "الأمم المتحدة" وتفخيخها للأزمة اليمنية     تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا    

الاربعاء, 19 أغسطس, 2020 10:40:00 مساءً

اليمني الجديد - رويترز

أكدت السعودية أنها ملتزمة بالسلامة مع اسرائيل على أساس مبادرة السلام العربية التي قدمها الملك عبدالله العام 2002. 
 
وقال وزير الخارجية السعودي اليوم الأربعاء، إن المملكة ملتزمة بالسلام مع إسرائيل على أساس مبادرة السلام العربية، وذلك في أول تصريح رسمي منذ الإعلان عن الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لتطبيع العلاقات.
 
ووضعت السعودية مبادرة السلام العربية عام 2002 حيث عرضت الدول العربية على إسرائيل تطبيع العلاقات مقابل اتفاق مع الفلسطينيين لإقامة دولة وانسحاب إسرائيلي كامل من الأراضي التي احتلتها عام 1967.
 
وقال وزير الخارجية فيصل بن فرحان آل سعود في اجتماع ببرلين يوم الأربعاء، وفقا للتعليقات المنشورة على صفحة وزارة الخارجية السعودية على تويتر، ”تعتبر المملكة أي إجراءات أحادية إسرائيلية لضم الأراضي الفلسطينية تقوِض حل الدولتين“.
 
ولا تعترف السعودية بإسرائيل كما أن مجالها الجوي مغلق أمام الطائرات الإسرائيلية.
 
 
وأكد الملك سلمان (84 عاما)، والذي يحكم المملكة منذ عام 2015، مرارا للعرب أن السعودية، وهي حليف مقرب للولايات المتحدة، لن تؤيد أي خطة سلام في الشرق الأوسط لا تعالج وضع القدس أو حق اللاجئين في العودة.
 
ونفى المسؤولون السعوديون بشكل متكرر وجود أي اختلاف بين الملك سلمان ونجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الحاكم الفعلي للمملكة، الذي أحدث تغييرا في السياسات المتبعة منذ فترة طويلة بخصوص العديد من القضايا والذي قال لمجلة أمريكية في أبريل نيسان إنه يحق للإسرائيليين العيش بسلام على أرضهم.
 
وتعتبر كل من السعودية وإسرائيل إيران تهديدا كبيرا للشرق الأوسط. وأثار التوتر المتزايد بين طهران والرياض تكهنات بأن المصالح المشتركة قد تدفع السعوديين وإسرائيل للعمل معا.
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة