الاربعاء, 19 أغسطس, 2020 09:50:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

نظمت رابطة أمهات المختطفين وقفة احتجاجية، بمحافظة تعز، للمطالبة بإطلاق سراح المختطفين في سجون مليشيات الحوثي، وإيقاف العبث بثهم وتنقلهم بين السجون وتعذيبهم نفسيا وجسديًا. 
 
وقال بيان صادر عن الوقفة التي نظمت أمام مبنى المحافظة اليوم الأربعاء، إن مليشيات الحوثي نقلت المختطفين من سجن الصالح بتعز، إلى معسكر الأمن المركزي في صنعاء، ومنعت الزيارة عنهم، أو التواصل معهم، في وقت يعاني فيه  المختطفين من الأمراض المزمنة والإهمال الصحي المتعمد وقله وجبات الطعام والشراب مما يهدد حياتهم.
 
وأوضحت الرابطة أن المليشيات عملت على نقل 19 مختطفا في سجن الصالح  بمدينة تعز إلى معسكر الأمن المركزي بصنعاء بغرض الإفراج عنهم عبر عمليات تبادل، وقامت بنقلهم دون السماح لهم بأخذ أغراضهم الشخصية. 
 
وأشارت الرابطة إلى أن نقل المختطفين والوعود الزائفة بالإفراج عنهم، يأتي مع اقتراب ذكرى قصف الطيران لسجن كلية المجتمع بذمار مطلع سبتمبر من العام الماضي، والذي راح ضحيته 51 مختطفا من أبناء مدينة تعز، معبرة عن مخاوفها من تكرار ذلك، حيث سبق وإن تم قصف معسكر الأمن في صنعاء الذي تم وضع المختطفين فيه.
 
وحملت رابطة أمهات المختطفين مليشيات الحوثي حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسرا، وطالبت الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي وبشكل عاجل العمل على إطلاق سراح المختطفين دون قيد أو شرط.
 




قضايا وآراء
مأرب