معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

شبام حضرموت

الأحد, 16 أغسطس, 2020 06:11:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

ناشد أهالي مدينة شبام التاريخية بحضرموت الجهات المعنية بسرعة ترميم المباني والمنازل المتضررة جراء الأمطار والسيول الأخيرة. 
 
وذات النداء أطلق الأسبوع الماضي من مدينة زبيد التاريخية بعد أن تسببت الأمطار بتهدم وانهيار وهبوط خمسين منزلاً أثرياً جراء الأمطار الغزيرة، و111 منزلا بمدينة صنعاء القديمة. 
 
وقال مدير عام الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية حسن عيديد، إن الأضرار شملت 208 منازل في مدينة "شبام" المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي. 
 
وشبام بلدة أثرية بالغة الإدهاش (تسمى بمانهاتن الصحراء) ويعود تاريخها للقرن السادس عشر الميلادي وباتت مئات المنازل فيها مهددة بالانهيار بفعل الأمطار وغياب الترميم. 
 
وطالب عيديد، الحكومة ومنظمة اليونسكو والمانحين بسرعة التدخل لإيجاد تمويل إضافي عاجل لترميمها والحفاظ عليها. 
 
وفي 2 يوليو(تموز) 2015 أضافت اليونسكو مدينة صنعاء القديمة وشبام على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر.
 
وشهدت اليمن أمطارا غزيرة هي الأول من نوعها منذ ما يقارب أربعة عقود وتسببت بخسائر كبيرة في الأرواح وممتلكات المواطنين والمزارع، أبرزها العاصمة صنعاء ومأرب والحديدة وأبين وإب وحضرموت. 
 
والأسابيع الماضية انهارت منازل مسجلة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" في صنعاء القديمة بفعل الأمطار الغزيرة لعدد 111 منزلا، بين تهدم كلي وجزئي، فيما باتت خمسة آلاف منزل مهددا بالخطر المباشر إذا استمرت الأمطار. 
 
وخلال سنوات الحرب الخمس الماضية تضررت عدد من المدن التاريخية كمدينة صنعاء القديمة ومواقع أثرية بالغة الأهمية بعد تعرضها للقصف المباشر من قبل التحالف وإتلاف وعبث من قبل مليشيا الحوثي.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء