السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب     حفل تكريمي لشعراء القلم والبندقية في مأرب    

شبام حضرموت

الأحد, 16 أغسطس, 2020 06:11:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

ناشد أهالي مدينة شبام التاريخية بحضرموت الجهات المعنية بسرعة ترميم المباني والمنازل المتضررة جراء الأمطار والسيول الأخيرة. 
 
وذات النداء أطلق الأسبوع الماضي من مدينة زبيد التاريخية بعد أن تسببت الأمطار بتهدم وانهيار وهبوط خمسين منزلاً أثرياً جراء الأمطار الغزيرة، و111 منزلا بمدينة صنعاء القديمة. 
 
وقال مدير عام الهيئة العامة للحفاظ على المدن التاريخية حسن عيديد، إن الأضرار شملت 208 منازل في مدينة "شبام" المصنفة ضمن قائمة التراث العالمي. 
 
وشبام بلدة أثرية بالغة الإدهاش (تسمى بمانهاتن الصحراء) ويعود تاريخها للقرن السادس عشر الميلادي وباتت مئات المنازل فيها مهددة بالانهيار بفعل الأمطار وغياب الترميم. 
 
وطالب عيديد، الحكومة ومنظمة اليونسكو والمانحين بسرعة التدخل لإيجاد تمويل إضافي عاجل لترميمها والحفاظ عليها. 
 
وفي 2 يوليو(تموز) 2015 أضافت اليونسكو مدينة صنعاء القديمة وشبام على قائمة مواقع التراث العالمي المعرضة للخطر.
 
وشهدت اليمن أمطارا غزيرة هي الأول من نوعها منذ ما يقارب أربعة عقود وتسببت بخسائر كبيرة في الأرواح وممتلكات المواطنين والمزارع، أبرزها العاصمة صنعاء ومأرب والحديدة وأبين وإب وحضرموت. 
 
والأسابيع الماضية انهارت منازل مسجلة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "يونسكو" في صنعاء القديمة بفعل الأمطار الغزيرة لعدد 111 منزلا، بين تهدم كلي وجزئي، فيما باتت خمسة آلاف منزل مهددا بالخطر المباشر إذا استمرت الأمطار. 
 
وخلال سنوات الحرب الخمس الماضية تضررت عدد من المدن التاريخية كمدينة صنعاء القديمة ومواقع أثرية بالغة الأهمية بعد تعرضها للقصف المباشر من قبل التحالف وإتلاف وعبث من قبل مليشيا الحوثي.
 




قضايا وآراء
غريفيث