تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة     هل نحن أمام مرحلة جديدة بعد تصفية الاستعمار القديم؟     فوز صقر تعز على نادي شعب إب في أول مباراة في ملعب شبوة     في ذكراه الواحدة والثلاثين.. الإصلاح وتحديات المرحلة     زعماء قبائل يمنية يبحثون مساعي السلام والتهدئة القبليّة على المستوى المحلي     تاريخ اليمن الإسلامي.. مأرب وأئمة الزيف     المركز الأمريكي يدين جريمة اغتيال السنباني من قبل قوات موالية للإمارات     طالبان كحركة تحرر وطني وصفات أخرى     منجزات ثورة سبتمبر وأحفاد الإمامة     مدير عام شرطة محافظة تعز يتفقد شرطة مديرية الصلو بريف المدينة     مأرب الجديدة     كيف خسرت السعودية الحرب في اليمن لصالح جماعة الحوثي     محافظ شبوة يوقع على عقود سفلة خطوط دولية داخل وخارج المحافظة     مواطن بصنعاء يقتل ثلاثة حوثيين ويصيب 8 آخرين بعد محاولتهم مصادرة منزله بالقوة     الهجوم الحوثي على العند تساؤلات في واقع الحرب    

الجمعة, 14 أغسطس, 2020 10:35:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات

إعلان الإمارات التطبيع الكامل مع الكيان الإسرائيلي لم يكن مفاجئا إلا في توقيته فقط، فالعلاقة بين الطرفين أكثر من الوضوح ولم يكن متأخر سوى الإشهار فقط. 
 
الفلسطينيون قابلوا الخطوة برفض شديد، فهو تنازل عن دماء الشهداء وبيع للقضية وتقوية لإسرائيل التي لها أهداف عميقة في العالم العربي والإسلامي. 
 
وفور الانتهاء من صلاة الجمعة في الضفة الغربية وقطاع غزة، أحرق فلسطينيون صورا لولي عهد الإمارات محمد بن زايد تنديدا باتفاق التطبيع الكيان الاسرائيلي. 
 
وشارك في المسيرة المئات منددين بالخطوة الإماراتية التي وصفت بالخيانة. 
 
وأحرقت صور محمد بن زايد وداس شبان شاركوا بالمظاهرة عليها بالنعال مع صور للرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. 
 
وحمل المتظاهرون لافتات تحمل عبارات منددة بالاتفاق، بينها "من فلسطين إلى محمد بن زايد.. الطريق إلى القدس معبدة بدماء شهدائنا وليس بنزوة الخائنين". 
 
وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي". فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".
 
وكان رئيس مجلس الأوقاف في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب قال: نحب أن يأتي كل المسلمين إلى المسجد الأقصى المبارك لكن ليس عبر مطار بن غوريون، إن المسجد الأقصى مفتوح لجميع المسلمين ولا نقبل أن يكون المسجد الأقصى المبارك في ميزان التجاذبات السياسية".
 




انتصار البيضاء