احتجاجات مستمرة بعدن للمطالبة بتحسين الخدمات     مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول    

الثلاثاء, 21 يوليو, 2020 12:35:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

تسع سنوات مرت ثقيلة منذ اختفاء أحد شباب الثورة أثناء إحدى المسيرات السلمية، ولا تزال أسرته تنتظر عودته بفارغ الصبر. 
 
والمختطف عبدالله العامري أحد الذين تولوا إسعاف الجرحى في مسيرة كنتاكي الشهيرة، وتعرض للإخفاء القسري منذ لحظة اعتقاله، في سجن الاستخبارات العسكرية بإدارة خالد الجاكي الذي يتهم بالوقوف خلف الحادثة. 
 
وطالبت المحامية والناشطة الحقوقية هدى الصراري، رئيسة مؤسسة دفاع للحقوق والحريات، بالكشف عن مصيره وإعلام أسرته بوضعه الراهن. 
 
وقالت الصراري، في تغريدة لها على "تويتر"، إن عبد الله العامري مخفي قسرًا منذ اعتقاله في جولة كنتاكي بصنعاء 2011م. 
 
وأشارت إلى أن والدة المخفي العامري، توفت منذ 8 أشهر فقط، وهي تنتظر عودة نجلها، فيما عبد الله العامري، لديه طفلان، ولا يزالون ينتظرون عودة والدهم.
 




قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء