انطلاق مفاوضات الأسرى والمختطفين بين الحكومة ومليشيا الحوثي في عمان     حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية    

الجمعة, 10 يوليو, 2020 11:21:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع

"آيا صوفيا" وتعني باليوناني "الحكمة المقدسة"، حيث تحفة معمارية تركية بيزنطية مدهشة، تقع في الجزء الأوروبي من مدينة إسطنبول، وتحديدًا في منطقة السُّلطان أحمد. زارها الرحّالة الشهير ابن بطّوطة ووصفَها بأنها: من أعظم كنائس الروم".

فبعد 86 عاما، ها هي قد كُسرت قيود آيا صوفيا وفتحت أبوابه للعبادة للمرة الثانية، بعد أن وقّع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة قرار إعادة فتح مسجد آيا صوفيا أمام المصلين المسلمين، في واحد من أهم القرارات في تاريخ تركيا الحديث.
 
يحتوي متحف آيا صوفيا على العديد من الزخارف الاسلامية مثل كلمة لفظ الجلالة الله جل جلاله واسم النبي محمد عليه السلام وعلى أيقونات مسيحية أعلى السقف مثل أيقونة مريم العذراء بالإضافة الى لوحات فسيفساء الفن البيزنطي وبعض قبور السلاطين العثمانيين وعلى محراب وعواميد وقبة كبيرة وضخمة و٤ مآذن ضخمة كبيرة للأذان. 
 
تُمثِّل آيا صوفيا الفنّ المعماريّ البيزنطيّ، حيث شارك في بنائها نحو 10،000 عامل، تحت إشراف مُهندسَين من أصول أسيوية، هما: إزيدروس، وأنتيموس. يتخذ مَسقطُها الأفقي شكلاً مُستطيلاً يبلغ عَرضه نحو 70م، أما طوله فيبلغ ما يُقارب 80م.
 
أما مركز المبنى فيأخذ شكلًا مُربَّعًا يصل طول ضلعه إلى نحو 33م، وأعلى هذا الجزء تُوجَد القبّة الضخمة التي ترتفع 54م، وتُحيط بقاعدتها 40 نافذة، إضافة إلى وجود قُبّتين تصغران عن القبّة الرئيسيّة في الحَجم، ويتزين المبنى والقبة الضخمة بأنواع الرُّخام ذي الألوان المُتعدِّدة، ويكسو أرضيّاته البلاط المُلوَّن من الموزاييك بتصميم هندسيّ جذّاب.
 
وقد شيدت آيا صوفيا عند مدخل مضيق البوسفور في القسم الأوربي من مدينة اسطنبول ويعرف موقعها اليوم بمنطقة السلطان أحمد التاريخية بالقرب من مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق الشهير ومن الحديقة الخضراء والنافورة وساحة سباق الخيل المعروفة باسم الهيبودروم كما أنه قريب من قصر توب كابي الشهير الذي يحتوي على آثار الرسول عليه الصلاة والسلام وقريب من سوق أراستا بازار الشهير المليء بمحلات التحف والهدايا والذي يبعد 300 متر تقريبا من متحف آيا صوفيا .
 
 

بُنِيت كنيسة آيا صوفيا في العام 537م، بطَلَب من يوستينيانوس الأوّل الإمبراطور البيزنطيّ  آنذاك؛ كي تكون صَرْحًا رئيسًا للدولة المسيحيّة البيزنطيّة، ومَعلَمًا مُدهشًا للعاصمة (القُسطنطينيّة)، حيث مَثَّلت حينها رمزًا معماريًّا دينيًّا ليس له مثيل، فكانت دلالة مُهمّة على قوّة الدولة الرومانيّة الشرقيّة.
 
ظلَّ هذا الصرح يُستخدَم على أنّه كنيسة حتى العام 1453م، أي إلى حين دخول القائد العُثمانيّ الشهير محمد الفاتح إلى المدينة، فجعل من آيا صوفيا مسجدًا، وجامعًا إسلاميًّا يرمزُ إلى هيمنة الدولة العُثمانيّة، وقوّتها، وبدأت تُؤدَّى فيه العبادات الإسلاميّة، كالصلاة، واستمرَّ الحالُ على ذلك حتى عام 1924، حيثُ انهارت الخلافة العُثمانيّة، واستلم مصطفى كمال أتاتورك الحُكم في البلاد، فأنشئ جمهوريّة علمانيّة، وحَوَّل مسجدَ آيا صوفيا في عام 1934م إلى متحف يضمُّ العديدَ من التُّحف الإسلاميّة والمسيحيّة.
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ