ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن     حسن الدعيس.. شيء من ذاكرة التنوير اليمنية     محافظ مأرب يدعو للنفير العام لمواجهة مشروع الحوثي المدعوم إيرانيا     مواجهات عنيفة في مأرب ووحدات عسكرية للجيش تدخل أرض المعركة     وزارة الدفاع تنعي النائب العسكري الواء عبدالله الحاضري     جيش الاحتلال يقصف قطاع غزة وإصابات في صفوف الفلسطينيين بالضفة    

الخميس, 09 يوليو, 2020 11:16:00 مساءً

اليمني الجديد - الاناضول

أشارت منظمة "أوكسفام" الدولية، أن تحويلات اليمنيين في الخارج تراجعت بنسبة 80% في الأشهر الأربعة الأولى من العام الحالي.
 
وهو تراجع سيكون له أثار سلبية كبيرة على الوضع الاقتصادي في الداخل، إذ تشكل الحوالات الخارجية نسبة كبيرة في عدم انهيار الوضع الاقتصادي في الداخل. 
 
وأوضحت المنظمة الدولية في تقرير جديد لها، أن قيمة التحويلات المالية في اليمن انخفضت بمقدار 253 مليون دولار في الأشهر الأربعة الأولى من 2020، بسبب التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا".
 
"أوكسفام" اتحاد دولي يضم 15 منظمة إنسانية تنشط في 90 بلدا مع منظمات محلية شريكة وتعمل من أجل التوصل إلى حلول دائمة للفقر.
 
وفقا للتقرير، فإن "انتشار فيروس كورونا نتج عنه خسائر كبيرة في الوظائف بجميع أنحاء الخليج العربي".
 
ويعمل معظم المغتربين اليمنيين في الخارج بدول الخليج، خصوصا في السعودية، إلا أن دول الخليج مجتمعة حدت قوانينها في تدفق الحوالات إلى الخارج خلال السنوات الثلاث الأخيرة. 
 
وأفادت "أوكسفام" بأن "إغلاق الطرق والحدود، أدى إلى نقص توفر الغذاء وزيادة الأسعار بشكل كبير في اليمن التي تستورد 90 بالمئة من غذائها".
 
وفي 2019، بلغ متوسط تحويلات اليمنيين في الخارج 431 مليون دولار شهريا، وفق بيانات قطاع الدراسات والتوقعات الاقتصادية اليمني (حكومي).
 
 




قضايا وآراء
غريفيث