استلمت أسرته صندوقا لم يسمح لهم بفتحه وبعد أسابيع حصلت المفاجئة     اتحاد طلاب اليمن في الصين يقيم احتفالاً لخريجي دفعة التحدي والنجاح 2020     كيف تضاءل نفوذ السعودية في اليمن لصالح الإمارات     آيا صوفيا.. مسجدًا للمرة الثانية.. القرار الصعب     قراءة في مغالطات العلامة محمد الوقشي حول نظرية المذهب الزيدي     تراجع مخيف للحوالات الخارجية بسبب كورونا وإجراءات جديدة اتخذتها دول الخليج     الدفاع والداخلية يستعرضان تفاصيل تنشر لأول مرة حول خلية سبيعان بمأرب     ذكرى استهداف معسكر العبر.. التدشين الأول لاستهداف اليمنيين باسم الضربات الخاطئة     تشويش قيمة الحب     الإمارات وأدواتها وقوات الساحل في مهمة إسقاط تعز من الداخل     حجرية تعز: اختزال عميق للشخصية اليمنية العتيدة     اختراق إلكتروني يتسبب بحريق في إحدى المنشآت النووية وإيران تتوعد بالانتقام     كيف دربت بريطانيا طيارين سعوديين شاركوا في استهداف مواقع مدنية في اليمن؟     طلاب يمنيون في الصين يناشدون الحكومة سرعة التدخل لإجلائهم     شيخ المقاصد يفند خرافة الصلاة على الآل في الكتاب والسنة    

الأحد, 28 يونيو, 2020 07:46:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

مصمم مبنى البنك المركزي اليمني، ومصمم شعار طيران اليمنية في سبعينات القرن الماضي، المهندس أحمد سالم مقبل السروري. 
 
عمل مع شركة أمريكية في اليمن في مجال الطرقات في بداية حياته، ونظرًا لذكائه فقد ابتعثت من قبل الشركة للدراسة في الشويفات بلبنان، وهناك قاد مظاهرة طلابية بعد وقف الراتب، فتم فصله من الجامعة، ثم قامت روسيا بابتعاثه للدراسة مرة أخرى إلى موسكو، وعندما أكمل دراسته عاد إلى صنعاء وعمل كمهندس مدني. 
 
حصل على وظيفة حكومية براتب زهيد، لكنه تركها فعاد إلى محافظة تعز التربة وعمل كموظف في البلدية، وهنا قام بتصميم مبنى البنك المركزي مع زملائه، ثم قام بتصميم شعار طيران اليمنية، وشعار فندق تاج سبأ في مديرية التحرير بالعاصمة صنعاء، إلى جانب تصميمات كثيرة، حيث كان على وشك فتح شركة خاصة به.  
 
أثناء عودته إلى صنعاء اختفى في ظروف غامضة، حيث عاد إليها بعد طلب من السلطات لعمل تصميمات جديدة لمشاريع تشرف عليه الحكومة، وهنا: فشلت كل محاولات اسرته في معرفة مكانه وظروف اختفائه، واستمر ذلك البحث لسنوات. 
 
الأسبوع الماضي وبعد فترة 35 عاما ظهر المهندس السروري من جديد، وتبين أنه وضع في أحد سجون الأمن السياسي بصنعاء كل هذه المدة. 
 
عاد الى قريته "المقابر" فور خروجه من السكن، ويتواجد في بني شيبة بالشمايتين في تعز كهلا خائر القوى، فيما لم تكشف بعد حقيقة ما جرى، ولم يخرج أي تصريح رسمي، أو شهادة تؤكد أو تنفي الحادثة، كما لا يوجد حتى الآن ما يؤكد هذه المعلومات عن الرجل والحادثة. 
 




قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء