المبعوث الأممي "غريفيث" كيف وضع العراقيل على طريق حل الأزمة في اليمن     ثورة اليمن.. من الحلم بالتغيير إلى الانتقام بالحرب الشاملة     انطلاق مفاوضات الأسرى والمختطفين بين الحكومة ومليشيا الحوثي في عمان     حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"    

إرشيف

الجمعة, 19 يونيو, 2020 12:20:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات

قالت مصادر محلية، إن مليشيا الحوثي أقدمت على قطع طريق إمداد بين محافظة مارب ومديرية ردمان شمالي محافظة البيضاء، فيما دعا نائب الرئيس إلى دعم جبهة البيضاء. 
 
ومديرية ردمان هي مسرح معارك دامية في هذه الأثناء بين رجال القبائل المنتفضين ضد مليشيا الحوثي. 
 
وقالت مصادر متطابقة، إن المقاتلين الحوثيين تمكنوا من تحقيق اختراق ميداني منسق مع خلايا متقدمة نحو سوق ردمان، وأن معارك مستمرة هناك أوقعت عدد من القتلى والجرحى من الجانبين.
 
ودعا نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح، مشايخ وقبائل البيضاء إلى مساندة الانتفاضة في مواجهة ميليشيا الحوثي بالمحافظة. 
 
وقال نائب الرئيس، إن البيضاء كانت ولا تزال هي الدرع الواقي للنظام الجمهوري وثورتي سبتمبر وأكتوبر.
 
وكان الشيخ ياسر العواضي أحد وجهاء قبيلة آل عواض، دعا أمس الأربعاء، أبناء القبائل للاحتشاد لمواجهة ميليشيا الحوثي بعد أن قصفت بالصواريخ مناطق بمديرية ردمان.
 
 
وعقب ذلك اتهمت ميليشيا الحوثي، العواضي بتفجير الوضع وأعلنت عن بدء حملة عسكرية ضد القبائل، في حين تواصلت الحشود العسكرية للطرفين، استعداداً لمواجهة مسلحة.
 
وتشهد مديرية ردمان آل عواض منذ مطلع مايو الماضي توتراً بين ميليشيا الحوثي والقبائل على خلفية مقتل امرأة على أيدي عناصر الميليشيا داخل منزلها بمديرية الطفة، وذلك بعد أن دعا الشيخ العواضي للنكف القبلي، قبل أن تتدخل وساطة إقليمية وأخرى محلية.
 
وأقدم الحوثيون على قطع خط الإنترنت والاتصالات الأمر الذي عزل المحافظة عن محيطها وتسبب بحالة من الإرباك بين القبائل. 
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ