مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول     بالوثائق.. خلافات بين الرويشان ومحمد الحوثي حول ترقيات عسكرية لأشخاص من خارج السلك العسكري    

إرشيف

الجمعة, 19 يونيو, 2020 12:20:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات

قالت مصادر محلية، إن مليشيا الحوثي أقدمت على قطع طريق إمداد بين محافظة مارب ومديرية ردمان شمالي محافظة البيضاء، فيما دعا نائب الرئيس إلى دعم جبهة البيضاء. 
 
ومديرية ردمان هي مسرح معارك دامية في هذه الأثناء بين رجال القبائل المنتفضين ضد مليشيا الحوثي. 
 
وقالت مصادر متطابقة، إن المقاتلين الحوثيين تمكنوا من تحقيق اختراق ميداني منسق مع خلايا متقدمة نحو سوق ردمان، وأن معارك مستمرة هناك أوقعت عدد من القتلى والجرحى من الجانبين.
 
ودعا نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح، مشايخ وقبائل البيضاء إلى مساندة الانتفاضة في مواجهة ميليشيا الحوثي بالمحافظة. 
 
وقال نائب الرئيس، إن البيضاء كانت ولا تزال هي الدرع الواقي للنظام الجمهوري وثورتي سبتمبر وأكتوبر.
 
وكان الشيخ ياسر العواضي أحد وجهاء قبيلة آل عواض، دعا أمس الأربعاء، أبناء القبائل للاحتشاد لمواجهة ميليشيا الحوثي بعد أن قصفت بالصواريخ مناطق بمديرية ردمان.
 
 
وعقب ذلك اتهمت ميليشيا الحوثي، العواضي بتفجير الوضع وأعلنت عن بدء حملة عسكرية ضد القبائل، في حين تواصلت الحشود العسكرية للطرفين، استعداداً لمواجهة مسلحة.
 
وتشهد مديرية ردمان آل عواض منذ مطلع مايو الماضي توتراً بين ميليشيا الحوثي والقبائل على خلفية مقتل امرأة على أيدي عناصر الميليشيا داخل منزلها بمديرية الطفة، وذلك بعد أن دعا الشيخ العواضي للنكف القبلي، قبل أن تتدخل وساطة إقليمية وأخرى محلية.
 
وأقدم الحوثيون على قطع خط الإنترنت والاتصالات الأمر الذي عزل المحافظة عن محيطها وتسبب بحالة من الإرباك بين القبائل. 
 




قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء