المبعوث الأممي "غريفيث" كيف وضع العراقيل على طريق حل الأزمة في اليمن     ثورة اليمن.. من الحلم بالتغيير إلى الانتقام بالحرب الشاملة     انطلاق مفاوضات الأسرى والمختطفين بين الحكومة ومليشيا الحوثي في عمان     حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"    

إرشيف

الاربعاء, 10 يونيو, 2020 12:00:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات

قتل ضابط كبير بمليشيا "المجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا) خلال معارك مع القوات الحكومية بمحافظة أبين (جنوبي البلاد).
 
وقالت مصادر عسكرية، إن أركان حرب الكتيبة الأولى التابعة للحزام الأمني، العقيد علي سيف الحالمي، قتل في مواجهات الاحد، أثناء المعارك التي دارت بريف مدينة زنجبار. 
 
وشهدت المدينة مواجهات محدودة استمرت لـ ساعات وسط محاولات الجيش اليمني التوغل في مدينة زنجبار مركز المحافظة. 
 
وخلال التوغل المحدود استطاعت قوات الجيش السيطرة على أسلحة نوعية إماراتية كانت لدى مليشيا الانتقالي. 
 
وظهر قائد مليشيا الانتقالي عبداللطيف السيد قبل يوم من مقتل الصحفي نبيل القعيطي الذي عرض السلاح النوعي الإماراتي في أبين. 
 
 وبعد الهجوم من قبل الجيش ظهر قائد في الجيش الحكومي وقد استولى على ذات السلاح وبات في حوزته حسب تسجيل مصور وقال، إن ألعملية النوعية كانت لهذا الغرض فقط. 
 
ودفعت قوات طارق المرابطة في الساحل الغربي بتعزيزات عسكرية إضافية إلى مواقع التماس مع الجيش الوطني بمحافظة أبين الجنوبية، بعد يومين من اختراق مباغت، لم يدم طويلا نحو مدينة جعار، شمالي زنجبار عاصمة المحافظة الساحلية على البحر العربي.
 
وشملت التعزيزات أليات وأفراد، إضافة إلى مجاميع مسلحة مرافقة من محافظتي لحج والضالع.
 
ويسيطر المجلس على عدن منذ أغسطس(آب) الماضي، عقب قتال شرس مع القوات الحكومية، حيث اتهمت الحكومة اليمنية، الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبوظبي.
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ