مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول     بالوثائق.. خلافات بين الرويشان ومحمد الحوثي حول ترقيات عسكرية لأشخاص من خارج السلك العسكري    

إرشيف

الاربعاء, 10 يونيو, 2020 12:00:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات

قتل ضابط كبير بمليشيا "المجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا) خلال معارك مع القوات الحكومية بمحافظة أبين (جنوبي البلاد).
 
وقالت مصادر عسكرية، إن أركان حرب الكتيبة الأولى التابعة للحزام الأمني، العقيد علي سيف الحالمي، قتل في مواجهات الاحد، أثناء المعارك التي دارت بريف مدينة زنجبار. 
 
وشهدت المدينة مواجهات محدودة استمرت لـ ساعات وسط محاولات الجيش اليمني التوغل في مدينة زنجبار مركز المحافظة. 
 
وخلال التوغل المحدود استطاعت قوات الجيش السيطرة على أسلحة نوعية إماراتية كانت لدى مليشيا الانتقالي. 
 
وظهر قائد مليشيا الانتقالي عبداللطيف السيد قبل يوم من مقتل الصحفي نبيل القعيطي الذي عرض السلاح النوعي الإماراتي في أبين. 
 
 وبعد الهجوم من قبل الجيش ظهر قائد في الجيش الحكومي وقد استولى على ذات السلاح وبات في حوزته حسب تسجيل مصور وقال، إن ألعملية النوعية كانت لهذا الغرض فقط. 
 
ودفعت قوات طارق المرابطة في الساحل الغربي بتعزيزات عسكرية إضافية إلى مواقع التماس مع الجيش الوطني بمحافظة أبين الجنوبية، بعد يومين من اختراق مباغت، لم يدم طويلا نحو مدينة جعار، شمالي زنجبار عاصمة المحافظة الساحلية على البحر العربي.
 
وشملت التعزيزات أليات وأفراد، إضافة إلى مجاميع مسلحة مرافقة من محافظتي لحج والضالع.
 
ويسيطر المجلس على عدن منذ أغسطس(آب) الماضي، عقب قتال شرس مع القوات الحكومية، حيث اتهمت الحكومة اليمنية، الإمارات بتدبير انقلاب ثان عليها، بعد جماعة الحوثي، وهو ما تنفيه أبوظبي.
 




قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء