مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول     بالوثائق.. خلافات بين الرويشان ومحمد الحوثي حول ترقيات عسكرية لأشخاص من خارج السلك العسكري    

الأحد, 07 يونيو, 2020 07:53:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
انسحبت قوات الجيش الوطني من ضواحي مدينة جعار شمالي غرب محافظة أبين إلى مواقعها السابقة في الطريه بالقرب من مدينة زنجبار.

وجاء الانسحاب عقب هجوم واسع لمليشيا الانتقالي بعد وصول تعزيزات جديدة من الضالع وعدن ولحج.

 وعاود الانتقالي السيطرة جبل خنفر بمدينة جعار، بعد ساعات من سقوطه بيد الجيش، فيما مصادر تؤكد أن توجيهات عليا للجيش بالانسحاب.

وأشارت المصادر أن العقيد الخضر كرده قتل في الهجوم بمدينة جعار، وهو قائد في قوات الحماية الرئاسية.





قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء