ديمقراطية تونس في خطر     استشهاد ثلاثة مدنيين بقذيفة لمليشيا الحوثي على حي سكني شرق مدينة تعز     ضبط خلايا إرهابية تابعة لمليشيا الحوثي في أربع محافظات     مليشيا الحوثي تستأنف الهجوم على الحدود السعودية     يوم فني في تعز على سفوح قلعتها العريقة     محافظ مأرب يشيد بالوحدات الأمنية ودورها في تعزيز الأمن والاستقرار     مسلح حوثي يقتل والديه وهما صائمين بسبب رفضهم انضمامه لصفوف المليشيا     الفطرية في شخصية العلامة محمد بن اسماعيل العمراني     الموت البطيء في سجون الإمارات بعدن.. صحفي يروي تفاصيل الاعتقال والتعذيب     تفاصيل انهيار جبهة الزاهر بالبيضاء ومن أين جاءت الخيانة؟!     تخرج وحدات أمنية من منتسبي وزارة الداخلية في محافظة أبين     القاضي محمد بن إسماعيل العمراني.. مئة عام من الفقه والتعليم     السلالية.. العنف والتمييز العنصري     الملك سلمان يلتقي سلطان عمان والإعلان عن مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين     مسؤول في الجيش: المعركة مستمرة في البيضاء ومأرب والجوف بإشراف وزارة الدفاع    

الأحد, 07 يونيو, 2020 06:25:00 صباحاً

اليمني الجديد - وكالات

مددت مكونات قبلية وسياسية واجتماعية بمحافظة حضرموت (شرقي اليمن) مهلة للحكومة من 20 يوما وذلك لإسناد مهمة الأمن إلى أبناء المحافظة، وإنهاء الانفلات الأمني المتصاعد.
 
وكانت قد وضعت مهلة سابقة للحكومة تنص على البدء الفوري في تنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية بتجنيد 3 آلاف شخص من أبناء حضرموت في الأمن خلال مدة أقصاها شهرين على أن يبدأ التسجيل والقبول خلال 10 أيام من تاريخ اليوم.
 
وقال بيان صادر عن لقاء نظمه حلف حضرموت (أكبر تكتل قبلي بالمحافظة): إن الحلف قرر ضرورة تولي أبناء حضرموت كامل أمن المحافظة، ولإنجاز ذلك فإن أمام الحكومة 20 يوما لتنفيذ. 
 
وهددت القبائل أن أبناء حضرموت سيبسطون يدهم على أرضهم وثرواتهم، حال عدم التنفيذ. 
 
وطالب البيان بتشكيل لجنة عاجلة، بقرار من الرئيس، للتحقيق في قضية اغتيال مدير أمن مديرية شبام ومرافقيه نهاية مايو (أيار) الماضي، وما سبقها من اغتيالات. 
 
وفي 29 مايو، توعد هادي، بمعاقبة المتورطين في اغتيال المسؤول الأمني في حضرموت.
 
ورفضت الحكومة في وقت سابق مطالب المجلس الانتقالي(المؤيد للانفصال) بفتح التجنيد الإجباري لدعم التمرد في أبين الأمر ضاعف من حجم التصعيد في المحافظة. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء