السبت, 23 مايو, 2020 12:49:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

قالت الأمم المتحدة، أمس الجمعة، إن فيروس كورونا ينتشر في أنحاء اليمن بصورة كبيرة، في ظل انهيار نظام الرعاية الصحية الضعيف. 
 
وقال المتحدث باسم مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، ينس لايركه: الوضع مقلق بشدة والنظام الصحي انهار فعليا. 
 
 وأضاف "المستشفيات لا تملك القدر الكافي من الأكسجين، والأطباء لا يملكون معدات وقاية شخصية كافية. 
 
وسبق أن أعلنت الحكومة اليمنية، تسجيل 193 حالة إصابة مؤكدة بالفايروس و31 حالة وفاة، وفقا لأحدث بيانات. 
 
وتذهب عدد من المنظمات المحلية والدولية للقول: إن أعداد الإصابات أعلى بكثير مما يعلن رسميًا، فيما توقف الحوثيون الإعلان عن حالات الإصابة والوفاة، فارضين تعتيم إعلامي صارم. 
 
وأضاف أن الأمم المتحدة، تسعى لجمع ملياري دولار لليمن للحفاظ على استمرار برامج الإغاثة حتى نهاية العام الجاري. 
 
وتسببت معاملات الحوثيين القاسية مع المصابين في امتناع كثير من حالات الاشتباه ومن يعانوا من أعراض الفيروس من الذهاب للمستشفيات؛ خوفاً من إجراءاتهم التي تباشر التعامل مع المصاب كمجرم وتتعامل مع أسرته كعملاء لما تسميه "العدوان. 
 




قضايا وآراء
غريفيث