الحزب الاشتراكي في ميزان المجلس الانتقالي     مليشيا الحوثي تحرق مسجدا بمحافظة ذمار     مدرسة أويس بجبل صبر آيلة للانهيار.. 40 عاما بلا ترميم     الصفيون والتشيع في بلاد العرب     السعودية من إعاقة سبتمبر إلى قتل فبراير.. رحلة خراب     أطعمها في حياته فلازمته لحظة موته     تعذيب وقهر النساء في سجون الحوثي بصنعاء     صنعاء: الحوثيون يواصلون ابتزاز المواطنين بذريعة الاحتفال بالمولد النبوي     شرطة تعز تقبض على مشتبهين بتفجير سيارة النقيب السفياني بعد الحادثة بساعات     أمهات المختطفين تكشف عن تعذيب مروع لسجينات بمركزي صنعاء     وفد إماراتي إلى اسرائيل وتنقل للأفراد بدون فيزا     اليمن تعترض لدى مجلس الأمن حول إرسال إيران سفيرا لها إلى صنعاء     الحوثيون يشيعون قيادات عليا في قواتهم بعد مصرعهم بعدد من الجبهات     مليشيا الحوثي تقوم بدفن عشرات الجثث دون الإفصاح عن هويتها     بنات عدن يخرجن بصحبة أقاربهن بعد تزايد حالات الاختطافات    

الإثنين, 18 مايو, 2020 02:44:00 مساءً

اليمني الجديد - وكالات ومواقع
رفض المجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا" تسليم السواحل الخاضعة لسيطرته للحكومة الشرعية لإدارتها وحفظ الأمن فيها، فيما وصف دبلوماسي سعودي الانتقالي "بالمتمرد" والداعمين له (الإمارات) "بالقراصنة".

وقال نائب رئيس مجلس الانتقالي المتمرد، هاني بن بريك، لن نسلم السواحل لأمراء الجماعات الإرهابية في إشارة للحكومة الشرعية.

وهذا التصريح جاء بعد يوم واحد من هجوم طال سفينة بريطانية قبالة سواحل اليمن الجنوبية، واتهام التحالف العربي للمجلس بعرقلة مهام قوات خفر السواحل الحكومية.

وأوضح أن التحالف العربي طلب من رئيس الإدارة الذاتية (أحمد سعيد بن بريك) تسليم الزوراق التي بحوزته إلى قيادة خفر سواحل الحكومية.

وقال الدبلوماسي السعودي السابق سليمان العقيلي، إن الانتقالي أصبح اليوم حليف  القراصنة والإرهابيين ومصدر للتوتر والاضطراب في خليج عدن وباب المندب.

وأشار العقيلي بتغريدة له على حسابه الرسمي توتير، بقولة: تتطلع الأنظار إلى مجلس الأمن لفرض عقوبات على حلفاء القراصنة والإرهاب في عدن واتخاذ إجراءات تحفظ الأمن والسلم في هذه المنطقة الحساسة بقرارات ملزمة تستند إلى البند السابع.

وتشهد عدد من محافظات الجنوب اليمني توترا، زادت حدته عقب إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا في 26 أبريل (نيسان) الماضي، حكما ذاتيا، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي.
 
 





قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة