الأحد, 17 مايو, 2020 10:59:00 صباحاً

اليمني الجديد - الاناضول

 
أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها رصدت نحو 113 ألف حالة يشتبه بإصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، منذ مطلع العام 2020.
وذكر مكتب المنظمة الأممية باليمن، في تغريدة على "تويتر"، أنه "منذ يناير(كانون الثاني) الماضي، بلغ عدد الحالات المشتبه، إصابتها بالكوليرا في اليمن 112 ألفا و851 حالة".
وأضاف أن "من هذه الحالات 56 حالة مؤكدة مخبريا و29 حالة وفاة مرتبطة".
 
ولفت المكتب إلى أنه "تم رصد هذه الحالات في 200 مديرية في اليمن (من أصل 333)".
 
وتابع: "استجابة لذلك دعمت منظمة الصحة العالمية 138مركزا لعلاج الإسهال و58 نقطة لمعالجة للجفاف، ومعظمها في مناطق متأثرة".
 
والجفاف والإسهال من أبرز أعراض الإصابة بالكوليرا، حيث يعاني اليمن تدهورا حادا في القطاع الصحي؛ بسبب الصراع المشتعل الذي أدى إلى إغلاق نصف المرافق الطبية في البلاد، ما جعل العديد من السكان معرضين للأوبئة والأمراض.
والخميس الماضي، قال مسؤول حكومي، إن ما لا يقل عن 623 شخصا بينهم 6 مسؤوليين حكوميين، توفوا في الفترة بين 1 حتى 13 مايو (أيار) الجاري، جراء أوبئة وفيروسات تجتاح مدينة عدن، ناجمة عن كوارث السيول التي شهدتها المدينة في 21 أبريل (نيسان) الماضي.
وسبق أن أعلنت الحكومة اليمنية عدن "مدينة موبوءة" جراء تفشي أنواعا مختلفة من الفيروسات والأوبئة القاتلة أخرها فيروس كورونا، حيث ناشدت المجتمع الدولي التدخل لدعم القطاع الصحي المتهالك في البلاد.
 
والطاعون الرئوي هو نوع شديد من التهاب الرئة، تسببه بكتيريا "يرسينيا بيستيس". 
فيما "الشيكونغونيا" مرض فيروسي ينتقل إلى البشر عن طريق حشرة البعوض، ويسبّب حمى وآلاماً مبرّحة في المفاصل والعضلات إضافة للصداع والتقيّؤ والطفح الجلدي، وفق منظمة الصحة العالمية. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء