وزارة الصحة تعتمد وحدة صحية طارئة لعدن تصل الأربعاء     رمزي محروس يترأس اجتماع اللجنة العليا للطوارئ ومكتب الصحة بسقطرى     مقتل مسؤول أمني بمحافظة حضرموت بعبوة ناسفة     معارك دامية بأبين بعد فشل هدنة استمرت ليوم واحد     تزايد عدد الإصابات بفايروس كورونا في اليمن والحالات غير المعلنة ثلاثة أضعاف     تركيا تكشف عن طائرة قتالية مسيرة بمواصفات تكنولوجية فائقة الدقة     استشهاد قائد بالجيش الوطني بأبين ضمن معركة استنزاف نصبها التحالف للشرعية     الحوثيون يعدمون قائد بالجيش الوطني بعد أسره ويحرقون جثته بمادة الأسيت     الأمم المتحدة: الإصابات بكورونا باليمن أضعاف ما يتم الإعلان عنها     تحطم طائرة باكستانية على متنها 90 مسافرا بينهم نساء وأطفال     تحذيرات من كارثة مضاعفة في اليمن بسبب انتشار فايروس كورونا     رسائل مهمة للرئيس هادي في ذكرى قيام الوحدة اليمنية     معركة اللا حسم للجيش الوطني بأبين برعاية التحالف يضع الشرعية على المحك     مخاوف من إدراج أكبر الموانئ اليمنية في القائم السوداء     منظمة الصحة العالمية تسجل أعلى مستوى إصابات بفايروس كورونا    

الجمعة, 15 مايو, 2020 10:59:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات ومواقع

حمل البنك المركزي اليمني مليشيات الانتقالي المسؤولية الكاملة عن نهب عشرة مليار ونصف من البنك تحت تهديد السلاح.
 
وأوضحت الدائرة المالية بالبنك المركزي في بيان، أن القيادي في "الانتقالي" قاسم الثوباني قدم إلى البنك الأربعاء الماضي بعدد من الأطقم العسكرية حاملاً توجيهات خطية من قيادة المجلس تتضمن أمرًا بصرف عشرة مليار ونصف المليار ريال بحجة صرف رواتب إدارة أمن عدن وألوية الجزام الأمني. 
 
وأشار البيان، أن الدائرة المالية، أوضحت الثوباني أنها لا يمكن وفق القانون المحاسبي والمستندي للبنك المركزي، صرف مبلغ كهذا لشخص لا يحمل أي صفة قانونية. 
 
وأضافت أن رواتب إدارة أمن عدن لا تتجاوز النصف مليار ريال وتُصرف بانتظام فيما لا وجود لبند اعتماد لألوية المقاومة الجنوبية (الحزام الأمني) في الضالع التابعة لشلال شائع.
 
وهدد الثوباني باستخدام القوة وإغلاق البنك، الأمر الذي اضطرها للقيام بصرف عشرة مليار ونصف بعد التهديد.
 
وقالت الدائرة المالية بالبنك المركزي اليمني إن عملية الصرف البالغة عشرة مليار ونصف حدثت بصورة غير قانونية.
 
واعتبر البيان هذا التوضيح بمثابة إخلاء مسؤولية، مؤكدةً أن ما جرى يُهدد بإيقاف نشاط البنك المركزي اليمني بشكل كامل، كون عملية الصرف دفعت من احتياطات النقد العام وليس من الإيرادات الخاصة بالبنك.
 
وأشار البيان إلى أن وقف تحصيل الإيرادات إلى البنك المركزي اليمني قد يقوض نشاط البنك ويهدد بانهيار العملة المحلية. 
 
وكانت قيادة "الانتقالي" قد وجهت مسؤولي الهيئات والمرافق الإيرادية بإيداع الإيرادات في حسابات البنك الأهلي اليمني تحت إشراف المجلس بعيدًا عن الحكومة الشرعية والبنك المركزي اليمني. 
 




قضايا وآراء
الحرية