مصرع 9 حوثيين في تعز بغارة للتحالف     واشنطن تكثف جهودها لوقف الحرب في اليمن وغارات ليلية في صنعاء     الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد    

الخميس, 14 مايو, 2020 07:09:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

نعت جامعة عدن وفاة أربعه من أعضائها في يوم واحد، فيما ارتفعت أعداد الوفيات في العاصمة المؤقتة عدن جراء الأوبئة والحُميّات الفيروسية إلى مستويات قياسية لم تشهدها المدينة في تاريخها. 
 
ونعت الجامعة وفاة الدكتور زفر عبدالحبيب أستاذ الفقه المقارن، وكذا وفاة الدكتور صالح الصوفي أستاذ الإدارة التربوية. 
 
كما ننعت الجامعة، رحيل الدكتور عبدالرقيب بن عطية، والدكتورة منى عبيد وجميعهم توفوا بالحميات الفيروسية التي تضرب المدينة منذ أسابيع، فيما رحل الدكتور علوي عبدالله طاهر قبل أيام، ومثله رحل الدكتور نجيب سالم حسين، والدكتور ناصر الصلوي، فيما بات الدكتور عبدالرحيم الشمسي بحالة خطرة. 
وأكدت المصادر أن أثنين من طلبة الدراسات العليا بكلية الآداب عدن توفوا إضافة إلى موظف إداري بكلية العلوم.
 
وقالت مصادر رسمية، إن ما لا يقل عن  623 حالة وفاة سجلت منذ مطلع شهر مايو(أيار) الجاري حتى أمس الأربعاء.  
 
وأشار رئيس مصلحة الأحوال المدنية، اللواء سند جميل، أن عدد الوفيات في مدينة عدن ليوم الأربعاء ارتفع إلى 70 حالة وفاة، حيث تم منح تصاريح دفن لتلك الوفيات بواقع 65 حالة بموجب خطابات من أقسام الشرطة.  
 
ولا يعرف الأسباب المؤكدة لكل حالة من هذه الحالات، لكن تفشي الأوبئة والحميات الفيروسية بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا ضاعف من حجم الكارثة وأدى إلى وفاة المئات بينهم مسؤولين من الحكومة الشرعية.
 
وفي وقت سابق أرجعت السلطات الصحية الحكومية، تزايد حالات الوفاة إلى تفشي الحميات والأوبئة الناجمة عن مخلفات كارثة السيول.
 
وأعلنت السلطات الصحية تسجيل 41 حالة مؤكدة بفيروس كورونا في عدن، منها 5 حالات وفاة، وهي أرقام غير دقيقة حسب يشير إليه واقع الحال. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء