امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم     فوز أول شاب يمني يحمل الجنسية اليمنية بانتخابات الكونجرس الأمريكي     تفجير بيروت..120 قتيل و5000 جريح وخسائر بالمليارات ودمار مهول     بالوثائق.. خلافات بين الرويشان ومحمد الحوثي حول ترقيات عسكرية لأشخاص من خارج السلك العسكري     تسريب جديد وخطير للغاية لوثائق سعودية سرية حول اليمن تتناول أدق فترة حساسة     الدكتور العودي يستقرأ تحولات المشهد السياسي اليمني ومألات الصراع وفرص الحل (1-3)     دول الخليج في مهب الريح إذا أطيح بترامب في الانتخابات الأمريكية القادمة     قيادي بحزب الإصلاح بعدن يرحب بالنتائج الأولية لتنفيذ اتفاق الرياض    

الخميس, 14 مايو, 2020 07:09:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

نعت جامعة عدن وفاة أربعه من أعضائها في يوم واحد، فيما ارتفعت أعداد الوفيات في العاصمة المؤقتة عدن جراء الأوبئة والحُميّات الفيروسية إلى مستويات قياسية لم تشهدها المدينة في تاريخها. 
 
ونعت الجامعة وفاة الدكتور زفر عبدالحبيب أستاذ الفقه المقارن، وكذا وفاة الدكتور صالح الصوفي أستاذ الإدارة التربوية. 
 
كما ننعت الجامعة، رحيل الدكتور عبدالرقيب بن عطية، والدكتورة منى عبيد وجميعهم توفوا بالحميات الفيروسية التي تضرب المدينة منذ أسابيع، فيما رحل الدكتور علوي عبدالله طاهر قبل أيام، ومثله رحل الدكتور نجيب سالم حسين، والدكتور ناصر الصلوي، فيما بات الدكتور عبدالرحيم الشمسي بحالة خطرة. 
وأكدت المصادر أن أثنين من طلبة الدراسات العليا بكلية الآداب عدن توفوا إضافة إلى موظف إداري بكلية العلوم.
 
وقالت مصادر رسمية، إن ما لا يقل عن  623 حالة وفاة سجلت منذ مطلع شهر مايو(أيار) الجاري حتى أمس الأربعاء.  
 
وأشار رئيس مصلحة الأحوال المدنية، اللواء سند جميل، أن عدد الوفيات في مدينة عدن ليوم الأربعاء ارتفع إلى 70 حالة وفاة، حيث تم منح تصاريح دفن لتلك الوفيات بواقع 65 حالة بموجب خطابات من أقسام الشرطة.  
 
ولا يعرف الأسباب المؤكدة لكل حالة من هذه الحالات، لكن تفشي الأوبئة والحميات الفيروسية بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا ضاعف من حجم الكارثة وأدى إلى وفاة المئات بينهم مسؤولين من الحكومة الشرعية.
 
وفي وقت سابق أرجعت السلطات الصحية الحكومية، تزايد حالات الوفاة إلى تفشي الحميات والأوبئة الناجمة عن مخلفات كارثة السيول.
 
وأعلنت السلطات الصحية تسجيل 41 حالة مؤكدة بفيروس كورونا في عدن، منها 5 حالات وفاة، وهي أرقام غير دقيقة حسب يشير إليه واقع الحال. 
 




قضايا وآراء
أزمة مفتعلة للمشتقات النفطية بصنعاء