اللجنة الأمنية بتعز تصدر 14 قرارا مهما     منظمة دولية تدعو الإدارة الأمريكية لوقف مبيعات الأسلحة للإمارات     انهيار متسارع للعملة اليمنية مقابل العملات الصعبة واستفادة مباشرة للحوثيين     جلسة استماع للصحفيين المفرج عنهم من سجون جماعة الحوثي بمأرب     وزير الخارجية اليمني: استقرار اليمن من استقرار المنطقة بالكامل     منظمة دولية: استهداف الحوثيين للأحياء السكنية بتعز ترتقي لجريمة حرب     منظمة دولية تدعو الحوثيين للإفراج الفوري عن صحفي يمني     إحصائية جديدة .. وفاة نحو 233 ألف يمني بسبب الحرب في اليمن     افتتاح مخيم الوفاء الخيري لذوي الاحتياجات الخاصة بمأرب     مرخة العلياء الحلم الذي أصبح حقيقة     مجزرة جديدة للحوثيين بتعز تخلف قتلى في صفوف الأطفال والنساء     تنديد واسع بعنف الشرطة الفرنسية على مصور من أصول سورية     كلمة الرئيس هادي بمناسبة 30 من نوفمبر     محافظ شبوة يعقد اجتماعا بإدارة وطواقم مستشفى عتق العام     مصرع قيادي كبير في تنظيم القاعدة في كمين بأبين    

الخميس, 14 مايو, 2020 07:09:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

نعت جامعة عدن وفاة أربعه من أعضائها في يوم واحد، فيما ارتفعت أعداد الوفيات في العاصمة المؤقتة عدن جراء الأوبئة والحُميّات الفيروسية إلى مستويات قياسية لم تشهدها المدينة في تاريخها. 
 
ونعت الجامعة وفاة الدكتور زفر عبدالحبيب أستاذ الفقه المقارن، وكذا وفاة الدكتور صالح الصوفي أستاذ الإدارة التربوية. 
 
كما ننعت الجامعة، رحيل الدكتور عبدالرقيب بن عطية، والدكتورة منى عبيد وجميعهم توفوا بالحميات الفيروسية التي تضرب المدينة منذ أسابيع، فيما رحل الدكتور علوي عبدالله طاهر قبل أيام، ومثله رحل الدكتور نجيب سالم حسين، والدكتور ناصر الصلوي، فيما بات الدكتور عبدالرحيم الشمسي بحالة خطرة. 
وأكدت المصادر أن أثنين من طلبة الدراسات العليا بكلية الآداب عدن توفوا إضافة إلى موظف إداري بكلية العلوم.
 
وقالت مصادر رسمية، إن ما لا يقل عن  623 حالة وفاة سجلت منذ مطلع شهر مايو(أيار) الجاري حتى أمس الأربعاء.  
 
وأشار رئيس مصلحة الأحوال المدنية، اللواء سند جميل، أن عدد الوفيات في مدينة عدن ليوم الأربعاء ارتفع إلى 70 حالة وفاة، حيث تم منح تصاريح دفن لتلك الوفيات بواقع 65 حالة بموجب خطابات من أقسام الشرطة.  
 
ولا يعرف الأسباب المؤكدة لكل حالة من هذه الحالات، لكن تفشي الأوبئة والحميات الفيروسية بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا ضاعف من حجم الكارثة وأدى إلى وفاة المئات بينهم مسؤولين من الحكومة الشرعية.
 
وفي وقت سابق أرجعت السلطات الصحية الحكومية، تزايد حالات الوفاة إلى تفشي الحميات والأوبئة الناجمة عن مخلفات كارثة السيول.
 
وأعلنت السلطات الصحية تسجيل 41 حالة مؤكدة بفيروس كورونا في عدن، منها 5 حالات وفاة، وهي أرقام غير دقيقة حسب يشير إليه واقع الحال. 
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ