وزارة الصحة تعتمد وحدة صحية طارئة لعدن تصل الأربعاء     رمزي محروس يترأس اجتماع اللجنة العليا للطوارئ ومكتب الصحة بسقطرى     مقتل مسؤول أمني بمحافظة حضرموت بعبوة ناسفة     معارك دامية بأبين بعد فشل هدنة استمرت ليوم واحد     تزايد عدد الإصابات بفايروس كورونا في اليمن والحالات غير المعلنة ثلاثة أضعاف     تركيا تكشف عن طائرة قتالية مسيرة بمواصفات تكنولوجية فائقة الدقة     استشهاد قائد بالجيش الوطني بأبين ضمن معركة استنزاف نصبها التحالف للشرعية     الحوثيون يعدمون قائد بالجيش الوطني بعد أسره ويحرقون جثته بمادة الأسيت     الأمم المتحدة: الإصابات بكورونا باليمن أضعاف ما يتم الإعلان عنها     تحطم طائرة باكستانية على متنها 90 مسافرا بينهم نساء وأطفال     تحذيرات من كارثة مضاعفة في اليمن بسبب انتشار فايروس كورونا     رسائل مهمة للرئيس هادي في ذكرى قيام الوحدة اليمنية     معركة اللا حسم للجيش الوطني بأبين برعاية التحالف يضع الشرعية على المحك     مخاوف من إدراج أكبر الموانئ اليمنية في القائم السوداء     منظمة الصحة العالمية تسجل أعلى مستوى إصابات بفايروس كورونا    

الثلاثاء, 12 مايو, 2020 03:15:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

سيطرة الجيش الوطني على أهم معسكرات مليشيات الانتقالي (المدعومة إماراتيًا) بمدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.
 
وقال مسؤول عسكري، إن قوات الجيش تمكنت من إحكام السيطرة على معسكر الطرية للدعم والإسناد بعد هروب حيدرة السيد شقيق الإرهابي عبداللطيف السيد والذي يعمل قائد للمعسكر. 
 
وأضاف المصدر، أن قوات الجيش تمكنت أسر 31 من مليشيات الانتقالي وفرار العشرات والسيطرة على اسلحتهم ومعداتهم حيث استعادت قوات الجيش 10 أطقم ودبابتين.
 
وكان المتمردون قد دفعوا بتعزيزات عسكرية كبيرة من محافظتي عدن ولحج إلى تخوم مدينة زنجبار المتمركزة داخل المدينة ومحيطها. 
 
وتبادل الطرفان القصف المدفعي دون أحراز أي تقدم يذكر فيما تشير أخبار عن قيام السعودية بوساطة جديدة لوقف الحرب. 
 
وكانت دبابة للجيش قد أعطبت، بعد استهدافها بأسلحة متطورة لدى مليشيات الانتقالي زدوت بها الإمارات، فيما قتل عنصرين من الجيش حسب مصادر صحفية. 
 
قالت الحكومة اليمنية الثلاثاء، إن الجيش الوطني سيقوم بكل ما يلزم للحفاظ على الدولة ومؤسساتها وسلامة المواطنين.
 
وكان وزير الخارجية محمد الحضرمي قد اتهم المتمردين، برفض الاستجابة لدعوات الحكومة والتحالف العربي ومجلس الأمن والمجتمع الدولي بالتراجع عن خطوته التي وصفها بالمتهورة المتمثلة في إعلان "الإدارة الذاتية" للمحافظات الجنوبية التي يسيطر عليها المجلس.
 
وأوضح الحضرمي في سلسلة تغريدات على موقع توتير، أن "الانتقالي" لم يكتف بإعلان الإدارة الذاتية، بل إنه عمد إلى زعزعة الأمن والاستقرار في أرخبيل سقطرى، وقيامه بالتحشيد العسكري الذي وصفه بالمستفز في محافظة أبين. 
 




قضايا وآراء
الحرية