تفاصيل من محاضر التحقيقات في مقتل عبدالله الأغبري بصنعاء     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين بمأرب والجماعة تشيع 30 عنصرا بينهم عمداء     وقفة سريعة مع حزب الإصلاح في ذكرى تأسيسه الـ 30     فلسطين تنعي الجامعة العربية في يوم "العار" المنعقد في أمريكا     حسابات التحالف في معركة مأرب     الإعلان عن تشكيل مجلس تربوي بمأرب يضم عددا من مدراء مكاتب التربية بالجمهورية     أبوظبي في اليمن.. الإعلام والمساعدات للتغطية على الجرائم والأطماع     اختطافات بصنعاء تطال 30 ناشطا من المتضامنين مع عبدالله الأغبري     إصلاح تعز يحي الذكرى 30 لتأسيس الحزب     حزب الإصلاح اليمني يحتفل بالذكرى الثلاثين للتأسيس (نص البيان)     تسجيلات المتهمين بقتل الأغبري يؤكد أن الحوثيين ينوون التلاعب وتمييع القضية     مسلحون يختطفون مدير شركة التضامن بصنعاء     ملاحظات أولية على تسجيلات حفلة الإعدام بحق عبدالله الأغبري     حالة غضب تسود اليمنيين بعد الكشف عن جريمة مروعة بصنعاء بطلها ضابط بالأمن الوقائي     لجنة الخبراء الدولية تكشف تفاصيل مثيرة عن تجنيد الأطفال والنساء بصنعاء    

السبت, 09 مايو, 2020 03:00:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

توفي مختطف أمس الأول، في أحد سجون مليشيا الحوثي بمدينة تعز (وسط البلاد) بعد تعرضه للتعذيب الشديد.
 
ويعد هذا الشخص الثاني الذي توفي تحت التعذيب خلال أقل من أسبوعين بعد الإعلان عن حالة سابقة في محافظة عمران (شمال صنعاء).    
 
وقال أحد المقربين من المختطف عبدالله طاهر الشرعبي 24 عامًا، إنه توفي تحت التعذيب في سجون الصالح بتعز والتي تتبع مليشيات الحوثي.
 
وظهرت أثار التعذيب المهولة على جسده، حيث تعرض للضرب المبرح بآلة حادة وكذلك الصعق بالكهرباء والخنق ونزع الأظافر من يديه وقدميه.  
 
وسجن الصالح هي شقق سكنية حولها الحوثيون إلى سجن مرعب تمارس فيه أبشع جرائم التعذيب والانتهاكات بحق المختطفين، ويقع شمال المدينة على خط صنعاء تعز، وترفض المليشيات دخول أي منظمة إنسانية أو حقوقية إليه، كما لا يعرف على وجه التحديد كم عدد المختطفين الذين يتواجدون فيه. 
ويطلق عليه السجناء المفرج عنهم سجن الرعب والثقب الأسود، ويصاب البعض بحالة من الذعر الشديد عن ذكر السجن وما يجري فيه من تعذيب وانتهاكات.  
 
وكان الشرعبي ضمن كشوفات التبادل التي تعثر تنفيذها بفعل تعنت ورفض مليشيات الحوثي الانخراط في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للإفراج عن آلاف المختطفين والأسرى.
 
وحسب تقارير لمنظمات حقوقية فإن ما يربوا على 180 مختطفاً ماتوا تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية، خلال الخمس السنوات الماضية. 
 
يذكر أن هناك مختطفون مفرج عنهم يعانون من أثار التعذيب في سجون المليشيات الحوثية، وأصيب بعضهم بإعاقات مستديمة، بينما يعاني العشرات من آثار نفسيه.
 
والأحد الماضي، توفي مختطف مفرج عنه من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة عمران، متأثراً بالتعذيب الذي تعرض له اثناء فترة الاختطاف يدعى منصور علي يحيى القهالي، بعد 13 يوما من الإفراج عنه من سجون المليشيات بالمحافظة. 
 




قضايا وآراء
مأرب التاريخ تحمي سبتمبر والجمهورية من الإمامة