معارك دامية بأبين بعد فشل هدنة استمرت ليوم واحد     تزايد عدد الإصابات بفايروس كورونا في اليمن والحالات غير المعلنة ثلاثة أضعاف     تركيا تكشف عن طائرة قتالية مسيرة بمواصفات تكنولوجية فائقة الدقة     استشهاد قائد بالجيش الوطني بأبين ضمن معركة استنزاف نصبها التحالف للشرعية     الحوثيون يعدمون قائد بالجيش الوطني بعد أسره ويحرقون جثته بمادة الأسيت     الأمم المتحدة: الإصابات بكورونا باليمن أضعاف ما يتم الإعلان عنها     تحطم طائرة باكستانية على متنها 90 مسافرا بينهم نساء وأطفال     تحذيرات من كارثة مضاعفة في اليمن بسبب انتشار فايروس كورونا     رسائل مهمة للرئيس هادي في ذكرى قيام الوحدة اليمنية     معركة اللا حسم للجيش الوطني بأبين برعاية التحالف يضع الشرعية على المحك     مخاوف من إدراج أكبر الموانئ اليمنية في القائم السوداء     منظمة الصحة العالمية تسجل أعلى مستوى إصابات بفايروس كورونا     دبلوماسي سعودي مقرب من النظام يهدد المجلس الانتقالي وداعميه بالفصل السابع     قوات الحكومة الشرعية بليبيا تسيطر على قاعدة الوطية الاستراتيجية     تتويج "البهلولي" بالمركز الأول لـ شاعر اليمن في الصين    

السبت, 09 مايو, 2020 03:00:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

توفي مختطف أمس الأول، في أحد سجون مليشيا الحوثي بمدينة تعز (وسط البلاد) بعد تعرضه للتعذيب الشديد.
 
ويعد هذا الشخص الثاني الذي توفي تحت التعذيب خلال أقل من أسبوعين بعد الإعلان عن حالة سابقة في محافظة عمران (شمال صنعاء).    
 
وقال أحد المقربين من المختطف عبدالله طاهر الشرعبي 24 عامًا، إنه توفي تحت التعذيب في سجون الصالح بتعز والتي تتبع مليشيات الحوثي.
 
وظهرت أثار التعذيب المهولة على جسده، حيث تعرض للضرب المبرح بآلة حادة وكذلك الصعق بالكهرباء والخنق ونزع الأظافر من يديه وقدميه.  
 
وسجن الصالح هي شقق سكنية حولها الحوثيون إلى سجن مرعب تمارس فيه أبشع جرائم التعذيب والانتهاكات بحق المختطفين، ويقع شمال المدينة على خط صنعاء تعز، وترفض المليشيات دخول أي منظمة إنسانية أو حقوقية إليه، كما لا يعرف على وجه التحديد كم عدد المختطفين الذين يتواجدون فيه. 
ويطلق عليه السجناء المفرج عنهم سجن الرعب والثقب الأسود، ويصاب البعض بحالة من الذعر الشديد عن ذكر السجن وما يجري فيه من تعذيب وانتهاكات.  
 
وكان الشرعبي ضمن كشوفات التبادل التي تعثر تنفيذها بفعل تعنت ورفض مليشيات الحوثي الانخراط في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للإفراج عن آلاف المختطفين والأسرى.
 
وحسب تقارير لمنظمات حقوقية فإن ما يربوا على 180 مختطفاً ماتوا تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية، خلال الخمس السنوات الماضية. 
 
يذكر أن هناك مختطفون مفرج عنهم يعانون من أثار التعذيب في سجون المليشيات الحوثية، وأصيب بعضهم بإعاقات مستديمة، بينما يعاني العشرات من آثار نفسيه.
 
والأحد الماضي، توفي مختطف مفرج عنه من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة عمران، متأثراً بالتعذيب الذي تعرض له اثناء فترة الاختطاف يدعى منصور علي يحيى القهالي، بعد 13 يوما من الإفراج عنه من سجون المليشيات بالمحافظة. 
 




قضايا وآراء
الحرية