الثلاثاء, 05 مايو, 2020 12:30:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

لا يزال الجدل قائم حول حالات الوفاة بمدينة عدن والتي يتزايد أعدادها يومًا بعد أخر. 
 
فقد أفادت مصادر صحفية، إن عدد الوفيات بالوباء الذي لم تحدد السلطات الصحية في المدينة نوعه حتى الآن، بلغ أكثر من 20 حالة وفاة خلال 24 ساعة بالتزامن مع عشرات الإصابات بالوباء الذي تفشى على نطاق واسع.
 
وأشارت المصادر أن 20 شخصًا توفوا منذ صباح الأحد حتى الساعات الأولى من فجر الاثنين في مستشفيات البريهي وصابر والجمهورية  والمصافي والصداقة، كما توفي آخرون في عدد من المستوصفات والعيادات في  المنصورة والشيخ عثمان.
 
وبعض الحالات المصابة توفت في منازلها بعد أن أسعفت إلى مستشفيات أغلقت أبوابها، بينما غادرت حالات أخرى بعض المستشفيات نتيجة غياب  أجهزة الفحص. 
 
وحسب ما نقل موقع المصدر أونلاين نقلاً عن مصدر طبي، فإن ما يقارب 40 شخصًا توفوا خلال الخمسة الأيام الأخيرة دون أن يخضع أيًا منهم خلال إصابته لفحص فيروس كورونا.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء