السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب     حفل تكريمي لشعراء القلم والبندقية في مأرب    

السبت, 02 مايو, 2020 02:51:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

قالت مصادر مطلعة، إن وساطة سعودية تجري حاليًا لاحتواء الموقف المتأزم بين الجيش الحكومي والمتمردين الانفصاليين في جزيرة سقطرى. 
 
وأشارت المصادر إلى أنه تم التوصل إلى اتفاق برعاية المحافظ، رمزي محروس، وقائد قوات الواجب السعودية 808، العميد عبدالرحمن بن سلمان الحجي. 
 
والاتفاق مكون من  نقاط عدة أبرزها، إدارة النقاط العسكرية والأمنية، والمرافق الحكومية من قبل لجنة مشتركة من قوات الأمن والقوات الخاصة والبحرية وقوات سعودية. 
 
ونص الاتفاق ايضًا، على منع تحريك أي سلاح ثقيل وخروجه من موقعه، ومنع حمل السلاح والمظاهر المسلحة في المدينة، بالإضافة إلى العفو العام إلا عن الحق الخاص.
 
وكان المحافظ رمزي محروس قد ظهر في تسجيل مصور بث ناشطون على وسائط التواصل، بأن القوات الحكومية أوقفت هجمات مليشيا الانتقالي على مدينة حديبو بعد تدخل وساطة سعودية. 
 
وأشار المحافظة في التسجيل بقولة: "أجبرنا على صد الهجوم الذي قام بها أشخاص قدموا من محافظات من خارج الجزيرة من محافظة الضالع ويافع وأبين. 
 
وتشهد سقطرى بين الحين والآخر محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية، والانضمام إلى صف المتمردين الانفصاليين. 
 




قضايا وآراء
غريفيث