السبت, 02 مايو, 2020 02:51:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات

قالت مصادر مطلعة، إن وساطة سعودية تجري حاليًا لاحتواء الموقف المتأزم بين الجيش الحكومي والمتمردين الانفصاليين في جزيرة سقطرى. 
 
وأشارت المصادر إلى أنه تم التوصل إلى اتفاق برعاية المحافظ، رمزي محروس، وقائد قوات الواجب السعودية 808، العميد عبدالرحمن بن سلمان الحجي. 
 
والاتفاق مكون من  نقاط عدة أبرزها، إدارة النقاط العسكرية والأمنية، والمرافق الحكومية من قبل لجنة مشتركة من قوات الأمن والقوات الخاصة والبحرية وقوات سعودية. 
 
ونص الاتفاق ايضًا، على منع تحريك أي سلاح ثقيل وخروجه من موقعه، ومنع حمل السلاح والمظاهر المسلحة في المدينة، بالإضافة إلى العفو العام إلا عن الحق الخاص.
 
وكان المحافظ رمزي محروس قد ظهر في تسجيل مصور بث ناشطون على وسائط التواصل، بأن القوات الحكومية أوقفت هجمات مليشيا الانتقالي على مدينة حديبو بعد تدخل وساطة سعودية. 
 
وأشار المحافظة في التسجيل بقولة: "أجبرنا على صد الهجوم الذي قام بها أشخاص قدموا من محافظات من خارج الجزيرة من محافظة الضالع ويافع وأبين. 
 
وتشهد سقطرى بين الحين والآخر محاولات سيطرة على مرافق حيوية ينفذها مسلحون مدعومون من الإمارات، إضافة إلى عمليات تمرد لكتائب في القوات الحكومية، والانضمام إلى صف المتمردين الانفصاليين. 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء